Go to Contents Go to Navigation

(جديد) كوريا الجنوبية تسجل تراجعا في الإنتاج والاستهلاك والاستثمار في شهر أبريل

اقتصاد وأعمال 2022.05.31 10:52
(جديد) كوريا الجنوبية تسجل تراجعا في الإنتاج والاستهلاك والاستثمار في شهر أبريل - 1

سيئول، 31 مايو (يونهاب) -- أظهرت بيانات اليوم الثلاثاء أن الناتج الصناعي والاستهلاك والاستثمار في كوريا الجنوبية سجلت انخفاضا في أبريل عن الشهر السابق له في أحدث إشارة على أن زخم الانتعاش الاقتصادي لا يزال هشا وسط حالة عدم اليقين المتزايدة.

انخفض الإنتاج الصناعي بنسبة 0.7% في أبريل عن الشهر السابق، مقارنة مع ارتفاع بنسبة 1.6% على أساس شهري في مارس، وفقًا للبيانات من هيئة الإحصاء الكورية.

وسجل الناتج الصناعي نموا بنسبة 4.5% مقارنة بالعام السابق.

وانخفضت مبيعات التجزئة، وهي مقياس للإنفاق الخاص، للشهر الثاني على التوالي في أبريل، حيث سجلت تراجعا بنسبة 0.2% الشهر الماضي، بعد انخفاض بنسبة 0.7% على أساس شهري في مارس.

وانخفض الاستثمار في المرافق بنسبة 7.5% في أبريل، ما يمثل تراجعا أكبر من انخفاض على أساس شهري بنسبة 2.2% في مارس. سجل الاستثمار في المرافق تراجعا للشهر الثالث على التوالي، حيث أخرت الشركات بقيادة شركات الرقائق الاستثمارات وسط اضطرابات سلسلة التوريد العالمية وارتفاع أسعار المواد الخام.

كانت هذه هي المرة الأولى منذ 26 شهرًا التي ينخفض فيها الإنتاج الصناعي والاستهلاك والاستثمار في الوقت نفسه.

وقال أو وون-سون، المسؤول رفيع المستوى في هيئة الإحصاء للصحفيين "الطلب المحلي لا يزال بطيئا نوعا ما. كما أن زخم النمو الاقتصادي يظهر تحركات متقطعة".

ويسير رابع أكبر اقتصاد في آسيا على مسار الانتعاش على خلفية الصادرات القوية وتحسن الإنفاق الخاص، بيد أنه في الوقت نفسه يواجه حالة من عدم اليقين الاقتصادي المتزايد حيث أدى ارتفاع أسعار الطاقة والغذاء إلى زيادة الضغط على التضخم وسط حرب روسيا مع أوكرانيا.

وذكر المسؤول أنه "لا تزال حالة عدم اليقين الاقتصادي مرتفعة (وسط المخاطر الاقتصادية السلبية الحالية) في ظل رفع قيود مكافحة كورونا، ويمكن أن تمثل الميزانية الإضافية وخطط الاستثمارات الضخم للشركات الكبرى زخما صعوديا للنمو الاقتصادي".

وقد انخفض الناتج في الصناعات التحويلية، التي تعد العمود الفقري للاقتصاد، بنسبة 3.1% على أساس شهري، تأثرا بانخفاض إنتاج رقائق الذاكرة.

لكن إنتاج الخدمات نما بنسبة 1.4% في أبريل حيث قفز الإنتاج في قطاعي الإقامة والمطاعم بنسبة 11.5% على أساس شهري مع تخفيف قيود كورونا.

انخفض المؤشر الرئيسي الذي يقيس الأوضاع الاقتصادية الحالية للشهر الثاني على التوالي في إشارة محتملة إلى أن زخم النمو الاقتصادي قد يكون بلغ ذروته. وانخفض المكون الدوري للمؤشر المتزامن المركب، والذي يعكس الأوضاع الاقتصادية الحالية، 0.3 نقطة على أساس شهري إلى 102.1.

وانخفض مؤشر التنبؤ بنقطة التحول في دورات الأعمال، بمقدار 0.3 نقطة على أساس شهري إلى 99.3، ما يمثل تراجعا للشهر العاشر على التوالي.

تصاعدت المخاوف بشأن الركود التضخمي، وهو مزيج من تباطؤ النمو وارتفاع التضخم. حيث يؤدي التضخم المرتفع إلى تآكل القوة الشرائية، مما يعيق الاستهلاك والنمو الاقتصادي.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يتجاوز نمو التضخم 5% في مايو بعد ارتفاع بنسبة 4.8% على أساس سنوي في أبريل، وهو أسرع ارتفاع منذ أكثر من 13 عامًا.

وقد رفع بنك كوريا المركزي في الأسبوع الماضي بشكل حاد توقعاته للتضخم لعام 2022 إلى أعلى مستوى في 14 عامًا إلى 4.5%، من تقديره السابق البالغ 3.1%. كما خفض البنك توقعاته للنمو للاقتصاد الكوري الجنوبي إلى 2.7% من 3%.

(جديد) كوريا الجنوبية تسجل تراجعا في الإنتاج والاستهلاك والاستثمار في شهر أبريل - 2

(انتهى)

heal@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة اقتصاد وأعمال
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك