Go to Contents Go to Navigation

رجال الأعمال من كوريا الجنوبية واليابان يطالبون بلديهم بالعمل لتحسين العلاقات الثنائية في ظل إدارة "يون"

اقتصاد وأعمال 2022.05.30 20:29
رجال الأعمال من كوريا الجنوبية واليابان يطالبون بلديهم بالعمل لتحسين العلاقات الثنائية في ظل إدارة "يون" - 1

سيئول، 30 مايو (يونهاب) -- حث رجال الأعمال من كوريا الجنوبية واليابان اليوم الاثنين حكومة بلديهم على إجراء محادثات لتحسين العلاقات الثنائية ودفع التعاون الاقتصادي، مشددين على أن البلدين عليهما "ألا يتركا العلاقات تزداد سوءا".

وجه رجال الأعمال الدعوة في بيان مشترك تم تبنيه في نهاية اجتماعهم السنوي الذي عقد عبر الإنترنت وبشكل مباشر، حيث سعت دوائر الأعمال إلى إيجاد طرق لاستعادة التبادلات الاقتصادية والمساعدة في تخفيف الخلاف التاريخي والتجاري المطول بين الجارتين.

وبرزت الآمال في تحسين العلاقات الثنائية حيث أكدت الحكومة الكورية الجنوبية الجديدة للرئيس يون سيوك-يول أهمية استعادة العلاقات، قائلة إن ذلك سيخدم مصالح شعبي البلدين.

رجال الأعمال من كوريا الجنوبية واليابان يطالبون بلديهم بالعمل لتحسين العلاقات الثنائية في ظل إدارة "يون" - 2

جاء في البيان أن "العلاقات الخطيرة بين كوريا الجنوبية واليابان قد أثرت على الأنشطة الاقتصادية، ونحن نرحب بخطوات تحسين العلاقات، وهناك اتفاق على أنه لم يعد بإمكاننا ترك العلاقات تزداد سوءًا".

وأضاف البيان "نأمل ان يحرز الحوار بين الحكومتين تقدما حتى يتمكن رجال الاعمال في البلدين من الانخراط بحرية وثقة في الانشطة الاقتصادية".

وأشار البيان أيضا إلى أن البلدين لديهما العديد من المهام المشتركة في مجالات، مثل البيئة، والطاقة، وإزالة الكربون، وانخفاض معدلات المواليد، وشيخوخة السكان، وأن التعاون بين البلدين "أكثر أهمية".

هذا وتدهورت العلاقات بين البلدين إلى أحد أسوأ مستوياتها منذ سنوات وسط الخلافات المستمرة حول قضية العبودية الجنسية في زمن الحرب والعمل القسري وغيرها من القضايا المرتبطة بالحكم الاستعماري الياباني لشبه الجزيرة الكورية في الفترة من 1910 إلى 1945.

وقد فرضت اليابان قيودا على صادراتها إلى كوريا الجنوبية من المواد الصناعية الرئيسية الحيوية لصناعة التكنولوجيا في كوريا منذ عام 2019.

يُشار إلى أن المؤتمر التجاري الرابع والخمسين بين كوريا الجنوبية واليابان، الذي استضافته الرابطة الاقتصادية الكورية اليابانية (KJEA) يعقد كل عام منذ عام 1969 للمساعدة في تعزيز التعاون الاقتصادي الثنائي وتخفيف الخلاف الطويل بين البلدين الناجم عن الماضي الاستعماري.

وحضر مؤتمر هذا العام حوالي 260 من قادة الأعمال من كل البلدين. وكان كيم يون، رئيس مجلس إدارة ساميانغ هولينغز، وكو جا-يول، رئيس رابطة التجارة الدولية الكورية، من بين حوالي 160 شخصا من الجانب الكوري.

ومن الجانب الياباني، حضر ميكيو ساساكي، رئيس مجلس إدارة شركة ميتسوبيشي، وأكيوشي كوجي، رئيس أساهي القابضة، من بين حوالي 100 مشارك ياباني.

وشكر وزير التجارة الكوري الجنوبي آن دوك-غون الذي شارك في الاجتماع، الشركات في كل البلدين على العمل على دعم التجارة والاستثمارات، ووعد بدعم الشركات "لتوسيع التعاون الاقتصادي والتجاري الموجه نحو المستقبل".

وستستضيف سيئول المؤتمر القادم العام المقبل.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة اقتصاد وأعمال
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك