Go to Contents Go to Navigation

نسبة الإقبال على التصويت المبكر للانتخابات المحلية تبلغ 20.62%

جميع العناوين 2022.05.29 10:08
نسبة الإقبال على التصويت المبكر للانتخابات المحلية تبلغ 20.62% - 1

سيئول، 29 مايو (يونهاب) -- قالت اللجنة الوطنية للانتخابات يوم السبت إن نسبة الإقبال على التصويت المبكر، الذي استمر لمدة يومين، في الانتخابات المحلية المقررة في الأسبوع المقبل، بلغت 20.62%، وهي أعلى نسبة في أي انتخابات محلية.

وأدلى أكثر من 9.13 مليون شخص من أصل 44.3 مليون ناخب مؤهل في البلاد بأصواتهم خلال فترة التصويت المبكر لانتخابات 1 يونيو المحلية، وفقًا للجنة الوطنية للانتخابات.

ومن المقرر أن يتم انتخاب 17 عمدة وحاكما، و226 من رؤساء المجالس المحلية، بالإضافة إلى 779 مقعدا في مجالس الأقاليم والمدن و2,602 في المجالس المحلية الدنيا.

وكانت نسبة الإقبال على التصويت المبكر أعلى نسبة للتصويت المبكر في أي انتخابات محلية، ورابع أعلى نسبة في أي انتخابات على مستوى البلاد. وقد بلغت نسبة الإقبال على التصويت المبكر في الانتخابات المحلية التي أجريت في يوم 13 يونيو من عام 2018 20.1%.

وقالت اللجنة إن نسبة الإقبال النهائية في الانتخابات المحلية المقبلة من المتوقع أن تكون أعلى من 60.2% المسجلة في عام 2018.

لكن نسبة الإقبال كانت أقل بكثير من 36.93% في نسبة الإقبال على التصويت المبكر في الانتخابات الرئاسية التي تم إجراؤها يوم 9 مارس.

وسجل إقليم جولا الجنوبي أعلى نسبة إقبال بلغت 31.04%، بينما سجلت مدينة دايغو الواقعة في جنوب شرق البلاد أدنى نسبة إقبال بلغت 14.8%.

وفيما يتعلق بالتصويت المبكر ف الانتخابات البرلمانية التكميلية، التي ستجرى بالتزامن مع الانتخابات المحلية يوم الأربعاء، بلغت نسبة الإقبال 21.76%، حسبما ذكرت اللجنة.

وقد سُمح لمرضى كورونا والخاضعين للحجر الصحي بالإدلاء بأصواتهم في التصويت المبكر اعتبارًا من الساعة 6:30 مساءً حتى 8 مساءً من يوم السبت، بعد انتهاء ساعات الاقتراع العادية من الساعة 6 صباحًا حتى 6 مساءً.

وتجذب انتخابات هذا العام مزيدًا من الاهتمام، حيث سيتم انتخاب سبعة مقاعد في الجمعية الوطنية أيضًا. وقد ترشح للحصول على بعض هذه المقاعد المرشحون الرئاسيون السابقون، مثل "لي جيه-ميونغ" و"آن تشول-سو".

ودعا كل من حزب سلطة الشعب الحاكم والحزب الديمقراطي المعارض الرئيسي المواطنين إلى المشاركة في التصويت المبكر، زاعمين أن الإقبال الكبير على التصويت المبكر يمكن أن يضمن الفوز في انتخابات 1 يونيو.

كما أظهرت استطلاعات الرأي الأخيرة أن حزب سلطة الشعب يتصدر معظم السباقات الكبرى، باستثناء تلك الموجودة في منطقة "هونام" الليبرالية، المعقل التقليدي للحزب الديمقراطي. ويأمل الحزب الحاكم في أن يتمكن من تمديد زخم الانتصار في الانتخابات الرئاسية ليفوز بأكثر من نصف مناصب الحكام ورؤساء البلديات.

ومن ناحية أخرى، يتطلع الحزب الديمقراطي، الذي يسيطر على أغلبية مقاعد الجمعية الوطنية، إلى التعافي من هزيمة الانتخابات الرئاسية في 9 مارس وتوسيع سلطته في جميع أنحاء البلاد، للتصدي لحكومة "يون". وكان الحزب الديمقراطي، الذي حقق نصرًا ساحقًا في الانتخابات المحلية لعام 2018، يروج لكون معظم رؤساء الحكومات المحلية الحاليين هم من الحزب، وأنهم يجب أن يواصلوا وظائفهم.

وينظر الحزبان إلى العاصمة والمدن المجاورة لها، حيث يقطن نصف سكان البلاد، على أنها ساحة معركة رئيسية.

ويتنافس على انتخابات عمدة سيئول العمدة الحالي "أوه سيه-هون" من حزب سلطة الشعب ورئيس الحزب الديمقراطي السابق "سونغ يونغ-غيل". وأظهرت استطلاعات الرأي الأخيرة أن "أوه" يتصدر السباق بهامش واسع.

كما يتنافس على انتخابات حاكم إقليم "كيونغكي" النائبة السابقة "كيم أون-هيه" من حزب سلطة الشعب ووزير المالية السابق "كيم دونغ-يون" من الحزب الديمقراطي. وأظهرت استطلاعات الرأي الأخيرة تقارب نسب تأييد المرشحين.

(انتهى)

نسبة الإقبال على التصويت المبكر للانتخابات المحلية تبلغ 20.62% - 2
نسبة الإقبال على التصويت المبكر للانتخابات المحلية تبلغ 20.62% - 3

antar@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك