Go to Contents Go to Navigation

(جديد) بدء التصويت المبكر في الانتخابات المحلية

جميع العناوين 2022.05.27 21:37
(جديد) بدء التصويت المبكر في الانتخابات المحلية - 1

سيئول، 27 مايو (يونهاب) -- توجه الكوريون الجنوبيون اليوم الجمعة إلى صنادق الاقتراع للتصويت المبكر في الانتخابات المحلية والانتخابات البرلمانية التكميلية المقررة في الأسبوع المقبل، والتي يمكن أن تعزز أو تضعف من حكومة الرئيس "يون سيوك-يول" بعد أقل من شهر من انطلاقها.

ويمكن للناخبين المؤهلين الإدلاء بأصواتهم في 3,551 مركز اقتراع في جميع أنحاء البلاد من الساعة 6:00 صباحا حتى الساعة 6:00 مساء من يوم السبت، وفقا للجنة الوطنية للانتخابات. وسيتمكن المرضى المصابون بكوفيد-19 والخاضعون للعزل الصحي من التصويت بين الساعة 6:30 و8:00 مساء من يوم السبت.

وفي اليوم الأول من التصويت المبكر، بلغت نسبة الإقبال 10.18% وفقا للجنة. وكان المعدل أعلى من 8.77% المسجل في اليوم الأول من التصويت المبكر للانتخابات المحلية لعام 2018، لكنه كان أقل من المعدل البالغ 17.57% والمسجل خلال التصويت المبكر في الانتخابات الرئاسية في مارس الماضي.

وقالت اللجنة الوطنية للانتخابات إن نسبة الإقبال على سبعة مقاعد برلمانية في الانتخابات التكميلية، والتي أجريت بالتزامن مع الانتخابات المحلية، بلغت 10.62%.

ويُذكر أن أكثر من 44.3 مليون شخص مؤهلون للتصويت في الانتخابات المحلية لهذا العام.

وقد أدلى العديد من المرشحين بأصواتهم بالفعل. كما صوت الرئيس "يون" ورئيس الوزراء "هان دوك-سو" مبكرًا في مراكز الاقتراع في سيئول.

ومن المقرر أن يتم انتخاب 17 عمدة وحاكما، و226 من رؤساء المجالس المحلية، بالإضافة إلى 779 مقعدا في مجالس الأقاليم والمدن و2,602 في المجالس المحلية الدنيا.

وتجذب انتخابات هذا العام مزيدًا من الاهتمام، حيث سيتم انتخاب سبعة مقاعد في الجمعية الوطنية أيضًا. وقد ترشح للحصول على بعض هذه المقاعد المرشحون الرئاسيون السابقون، مثل "لي جيه-ميونغ" و"آن تشول-سو".

ودعا كل من حزب سلطة الشعب الحاكم والحزب الديمقراطي المعارض الرئيسي المواطنين إلى المشاركة في التصويت المبكر، زاعمين أن الإقبال الكبير على التصويت المبكر يمكن أن يضمن الفوز في انتخابات 1 يونيو.

وأظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة "غالوب كوريا" أن 69.8% من الأشخاص أجابوا بأنهم سيصوتون بالتأكيد في الانتخابات القادمة. وقال 30.3% منهم إنهم يعتزمون الإدلاء بأصواتهم في فترة التصويت المبكر.

كما أظهرت استطلاعات الرأي الأخيرة أن حزب سلطة الشعب يتصدر معظم السباقات الكبرى، باستثناء تلك الموجودة في منطقة "هونام" الليبرالية، المعقل التقليدي للحزب الديمقراطي. ويأمل الحزب الحاكم في أن يتمكن من تمديد زخم الانتصار في الانتخابات الرئاسية ليفوز بأكثر من نصف مناصب الحكام ورؤساء البلديات.

ويعتقد الحزب المحافظ أن قمة "يون" مع الرئيس الأمريكي "جو بايدن" والاستفزازات الأخيرة لكوريا الشمالية يمكن أن تكون مفيدة في الانتخابات، خاصة بين أولئك الذين يسعون إلى استقرار إدارة "يون".

ومن ناحية أخرى، يتطلع الحزب الديمقراطي، الذي يسيطر على أغلبية مقاعد الجمعية الوطنية، إلى التعافي من هزيمة الانتخابات الرئاسية في 9 مارس وتوسيع سلطته في جميع أنحاء البلاد، للتصدي لحكومة "يون". وكان الحزب الديمقراطي، الذي حقق نصرًا ساحقًا في الانتخابات المحلية لعام 2018، يروج لكون معظم رؤساء الحكومات المحلية الحاليين هم من الحزب، وأنهم يجب أن يواصلوا وظائفهم.

ومع ذلك، يشعر الحزب الديمقراطي بالقلق من أن الخلافات الداخلية الأخيرة، التي أججتها دعوة الرئيسة المشاركة للحزب الديمقراطي "بارك جي-هيون" إلى إجراء إصلاح شامل للحزب، وقضية سوء السلوك الجنسي التي تورط فيها أحد نواب الحزب قد تقوض فرصه في الانتخابات.

وينظر الحزبان إلى منطقة العاصمة، حيث يقطن نصف سكان البلاد، على أنها ساحة معركة رئيسية.

ويتنافس على انتخابات عمدة سيئول العمدة الحالي "أوه سيه-هون" من حزب سلطة الشعب ورئيس الحزب الديمقراطي السابق "سونغ يونغ-غيل". وأظهرت استطلاعات الرأي الأخيرة أن "أوه" يتصدر السباق بهامش واسع.

كما يتنافس على انتخابات حاكم إقليم "كيونغكي" النائبة السابقة "كيم أون-هيه" من حزب سلطة الشعب ووزير المالية السابق "كيم دونغ-يون" من الحزب الديمقراطي. وأظهرت استطلاعات الرأي الأخيرة تقارب نسب تأييد المرشحين.

(انتهى)

(جديد) بدء التصويت المبكر في الانتخابات المحلية - 2

hala3bbas@yna.co.kr

كلمات رئيسية للقضية
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل