Go to Contents Go to Navigation

وزراء الدفاع في كوريا الجنوبية والولايات المتحدة يشددان على الحاجة إلى نشر الأصول الاستراتيجية

كوريا والعالم 2022.05.25 15:15
وزراء الدفاع في كوريا الجنوبية والولايات المتحدة يشددان على الحاجة إلى نشر الأصول الاستراتيجية - 1

سيئول، 25 مايو (يونهاب) -- شدد وزيرا الدفاع في كوريا الجنوبية والولايات المتحدة على الحاجة إلى نشر الأصول العسكرية الاستراتيجية في كوريا الجنوبية والاستئناف المبكر لحوار الردع، في مكالمة هاتفية أجريت اليوم الأربعاء، وفقا لما ذكرته وزارة الدفاع في سيئول.

وأجرى وزير الدفاع "لي جونغ-سوب" محادثة هاتفية مع نظيره الأمريكي "لويد أوستن" بعد ساعات من إطلاق كوريا الشمالية لثلاثة صواريخ باليستية في البحر الشرقي، وكان من بينها صاروخ باليستي عابر للقارات.

وقالت الوزارة: «اتفق الوزيران على تعزيز الموقف الدفاعي المشترك بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة وتعزيز الردع الأمريكي الموسع»، في إشارة إلى التزام واشنطن بتقديم قدراتها العسكرية الكاملة للدفاع عن حليفتها كوريا الجنوبية.

وأضاف البيان: «شدد الوزيران أيضا على الحاجة إلى نشر الأصول العسكرية الاستراتيجية الأمريكية، والاستئناف المبكر للمجموعة الاستراتيجية والاستشارية للردع الموسع، استعدادا لأي استفزازات أخرى من قبل كوريا الشمالية».

وفي القمة الثنائية بين الرئيس "يون سيوك-يول" والرئيس الأمريكي "جو بايدن"، أكد "بايدن" مجددا التزام الولايات المتحدة بنشر الأصول العسكرية الاستراتيجية «في الوقت المناسب وبطريقة منسقة، حسب الضرورة». كما اتفق الرئيسان على إعادة تنشيط المجموعة الاستراتيجية والاستشارية للردع الموسع رفيعة المستوى. وقد تم تعليق عمل المجموعة الحوارية في عام 2018، لكن إدارة "يون" تسعى إلى إعادة عملها لتعزيز موثوقية الردع الموسع.

ويشير مصطلح "الأصول الاستراتيجية" عادة إلى حاملات الطائرات والغواصات التي تعمل بالطاقة النووية والقاذفات ذات القدرة النووية.

وفي المكالمة الهاتفية بين وزيري الدفاع، أدان "لي" و"أوستن" بشدة عمليات إطلاق الصواريخ الأخيرة، مؤكدين أنها انتهاك لقرارات مجلس الأمن الدولي واستفزاز كبير يهدد السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية وخارجها، وفقًا للوزارة.

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك