Go to Contents Go to Navigation

نائب وزير الخارجية : الشراكة الاقتصادية الوثيقة مع الولايات المتحدة لا تستهدف دولة معينة

كوريا والعالم 2022.05.23 11:09
نائب وزير الخارجية : الشراكة الاقتصادية الوثيقة مع الولايات المتحدة لا تستهدف دولة معينة - 1

سيئول، 23 مايو (يونهاب) -- قال مسؤول حكومي كبير إن إقامة شراكة اقتصادية وتكنولوجية أوثق بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة لا تهدف إلى استبعاد دولة معينة، وستتواصل كوريا الجنوبية عن كثب مع الصين لتعزيز العلاقات الاقتصادية مع أكبر شريك تجاري لها.

وفي قمتهما الأولى في سيئول، اتفق الرئيس الكوري الجنوبي يون سيوك-يول ونظيره الأمريكي جو بايدن على تعميق وتوسيع التعاون من أجل الأمن الاقتصادي والعمل معا لتطوير الإطار الاقتصادي للمحيطين الهندي والهادئ (IPEF) الذي تقوده الولايات المتحدة ويُنظر إليه على أنه محاولة لمواجهة نفوذ الصين في المنطقة.

ومن المقرر أن ينضم يون افتراضيا إلى قمة في طوكيو في وقت لاحق من اليوم حيث سيطلق بايدن المبادرة رسميا مع قادة الدول الأخرى في المحيطين الهندي والهادئ.

وقال النائب الأول لوزير الخارجية، جو هيون-دونغ، إن التزام الرئيسين بتعزيز العلاقات الاقتصادية يهدف إلى بناء سلسلة إمداد عالمية مرنة بين البلدين اللذين يشتركان في القيمة ولديهما ميزة تنافسية في التقنيات المتقدمة التي كانت معروضة بالكامل عندما قاما بجولة إلى مصنع الرقائق لشركة سامسونغ للإلكترونيات يوم الجمعة.

وقال جو في مقابلة مكتوبة مع وكالة يونهاب للأنباء، "تعزيز التحالف الاقتصادي والتكنولوجي مع الولايات المتحدة لا يستهدف استبعاد دولة أو دول معينة، وستقوم كوريا الجنوبية في نفس الوقت بتعزيز التعاون الاقتصادي والتكنولوجي مع الصين، أكبر شريك تجاري لها وجارتها المقربة".

نائب وزير الخارجية : الشراكة الاقتصادية الوثيقة مع الولايات المتحدة لا تستهدف دولة معينة - 2

وقال جو إن مشاركة كوريا الجنوبية في IPEF كعضو مؤسس، تهدف إلى أن تصبح "صانع القواعد" في عملية التفاوض لتوضيح تفاصيلها وبناء "جسر" للشركات الكورية في المنطقة لتعزيز فرصها الاستثمارية.

وذكر "هذا سيوفر لنا فرصة لعكس اهتماماتنا في بناء سلسلة توريد مستقرة ومتنوعة، وتطوير الاقتصاد الرقمي وإزالة الكربون".

بينما كرر يون وبايدن عروضهما لدعم كوريا الشمالية في حربها ضد تفشي كوفيد-19، وقال جو إنه يريد أن يرى "استجابة إيجابية" من بيونغ يانغ قبل فوات الأوان.

وقال "المجتمع الدولي، بما في ذلك الولايات المتحدة والأمم المتحدة، يدعم بنشاط تقديم المساعدات الإنسانية لكوريا الشمالية. آمل في ألا تفوت كوريا الشمالية الوقت الذهبي لاستجابتها لكوفيد-19 والتعاون مع المجتمع الدولي."

نائب وزير الخارجية : الشراكة الاقتصادية الوثيقة مع الولايات المتحدة لا تستهدف دولة معينة - 3
نائب وزير الخارجية : الشراكة الاقتصادية الوثيقة مع الولايات المتحدة لا تستهدف دولة معينة - 4

(انتهى)

aya@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك