Go to Contents Go to Navigation

انكماش فائض الحساب الجاري في مارس وسط ارتفاع تكاليف الطاقة

اقتصاد وأعمال 2022.05.10 09:30
انكماش فائض الحساب الجاري في مارس وسط ارتفاع تكاليف الطاقة - 1

سيئول، 10 مايو (يونهاب) -- أظهرت بيانات البنك المركزي اليوم الثلاثاء أن كوريا الجنوبية حققت فائضا في الحساب الجاري في مارس لما يقرب من عامين على التوالي، لكن الفائض تقلص مع ارتفاع أسعار النفط الذي أدى إلى ارتفاع تكاليف الاستيراد.

وبلغ فائض الحساب الجاري 6.73 مليار دولار في مارس، مقارنة بـ 7.5 مليار دولار في العام السابق، وفقا للبيانات الأولية الصادرة عن بنك كوريا.

كما انخفض الفائض التراكمي خلال الربع الأول من يناير إلى مارس إلى 15.06 مليار دولار، مقارنة بالعام السابق حيث حقق الربع الأول فائضا قدره 22.34 مليار دولار.

وبذلك تكون كوريا الجنوبية قد سجلت فائضا في الحساب الجاري لمدة 23 شهرا على التوالي، لكن قيمة الفائض تراجعت بسبب ارتفاع تكاليف الواردات بعد ارتفاع أسعار الطاقة واستمرار تعثر سلاسل التوريد بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا. وتعتمد كوريا الجنوبية على الواردات لسد احتياجاتها من الطاقة.

وسجل ميزان السلع، الذي يقيس الصادرات والواردات، فائضا قدره 5.31 مليار دولار في مارس، بانخفاض عن الفائض البالغ 7.85 مليار دولار في العام السابق. وقد نمت الصادرات بنسبة 16.9% على أساس سنوي لتصل إلى 64.51 مليار دولار، لكن الواردات قفزت أيضًا بنسبة 25.1% إلى 59.2 مليار دولار خلال نفس الفترة.

وسجل حساب الخدمة، الذي يتضمن نفقات الكوريين الجنوبيين على الرحلات الخارجية، فائضًا قدره 360 مليون دولار في مارس، مقارنة بالعجز البالغ 1.1 مليار دولار في العام السابق.

وسجل حساب الدخل الأساسي، الذي يتتبع أجور العمال الأجانب وتوزيعات الأرباح في الخارج، فائضًا قدره 1.15 مليار دولار في مارس، بانخفاض طفيف عن قيمته البالغة 1.29 مليار دولار في العام السابق.

وسجل حساب رأس المال والحساب المالي، الذي يغطي الاستثمارات عبر الحدود، تدفقا داخليا صافيا قدره 5.37 مليار دولار في شهر مارس، مقارنة بصافي التدفق البالغ 10.08 مليار دولار في العام السابق.

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة اقتصاد وأعمال
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك