Go to Contents Go to Navigation

(جديد 2) سيئول تحث بيونغ يانغ على وقف تصعيد التوترات بعد تعهد «كيم جونغ-أون» بتعزيز القدرات النووية

جميع العناوين 2022.04.28 22:22
(جديد 2) سيئول تحث بيونغ يانغ على وقف تصعيد التوترات بعد تعهد «كيم جونغ-أون» بتعزيز القدرات النووية - 1

سيئول، 28 أبريل (يونهاب) -- دعت حكومة كوريا الجنوبية كوريا الشمالية اليوم الخميس إلى الامتناع عن تصعيد التوترات في المنطقة، ردا على تهديد زعيمها "كيم جونغ-أون" بتعزيز القدرات النووية للنظام.

وقال مسؤول بوزارة الوحدة: «تتمسك حكومتنا والمجتمع الدولي بالموقف القائل بأنه يتعين على كوريا الشمالية وقف جميع الأعمال التي تزيد من حدة التوترات، بما في ذلك تطوير قدراتها النووية، كما يتعين العودة إلى طاولة المفاوضات».

وأضاف أن كوريا الجنوبية ستواصل جهود نزع السلاح النووي وإحلال السلام في شبه الجزيرة الكورية بالتنسيق الوثيق مع الولايات المتحدة ومراقبة الشمال عن كثب.

وقد عرضت كوريا الشمالية يوم الاثنين صاروخا باليستيا عابرا للقارات وأسلحة استراتيجية أخرى في عرض عسكري، حيث تعهد "كيم" بتعزيز القدرات النووية للبلاد «بأسرع وتيرة ممكنة». كما حذر "كيم" من أن أي قوى تسعى لانتهاك «المصالح الأساسية» لكوريا الشمالية ستقابل بقواتها النووية.

وحول معنى «المصالح الأساسية» التي ذكرها "كيم"، قال مسؤول الوزارة إن كوريا الشمالية كثيرا ما تستخدم ذلك التعبير دون الخوض في التفاصيل، حيث أضفى بيان "كيم" المزيد من الغموض على نواياه. ويقول العديد من المراقبين إن أمن النظام يأتي على رأس أولويات "كيم".

وأشار المسؤول إلى أنه لم يتم توجيه أي رسالة إلى الجنوب أو الولايات المتحدة في الخطاب العلني الأخير للزعيم "كيم"، وأضاف أنه يبدو أن كوريا الشمالية نظمت العرض العسكري في الذكرى التسعين لتأسيس الجيش الثوري الشعبي الكوري لترسيخ الوحدة الداخلية تحت قيادة "كيم" وتأكيد شرعيته.

وقال محلل في مؤسسة فكرية حكومية إن أكثر من 20 ألف شخص شاركوا في العرض، مما يجعله الأكبر في خمس سنوات.

وقد شارك حوالي 15,000 شخص في العرض العسكري الذي أقيم في أكتوبر 2020 بمناسبة الذكرى الـ 75 لتأسيس حزب العمال الحاكم، وحوالي 10,000 شخص في العرض العسكري الذي عقد خلال المؤتمر الثامن للحزب في يناير 2021.

وصرح مسؤول آخر للصحفيين، بشرط عدم الكشف عن هويته، بأن الوزارة ما زالت تجري تحليلا للتأكد مما إذا كان "كيم" قد تمت ترقيته من رتبة "المشير" إلى "المشير الكبير" أم لا. ويُذكر أن رتبة "المشير الكبير" هي أعلى منصب في الجيش الكوري الشمالي، ولم يحصل عليها إلا مؤسس الدولة الراحل "كيم إيل-سونغ" والزعيم الراحل "كيم جونغ-إيل".

وقد ظهر "كيم" في العرض العسكري الليلي مرتديا بدلة عسكرية بيضاء وعلى كتفة الأيمن شارة "المشير الأكبر". وقال المسؤول إن تلك الشارة تبدو مطابقة لشارة "المشير الأكبر" في الماضي، لكنه أضاف أنه ينبغي الانتظار حتى يعلن الشمال عن رتبة "كيم" رسميا لمعرفة ما إذا كان تمت ترقيته حقا أو حدث تغيير على هيئة الشارات العسكرية.

كما أشار المسؤول إلى أن شقيقة الزعيم "كيم يو-جونغ"، التي لم يتم رصدها في العرض في البداية، كانت تقف خلف الزعيم، وفقا للقطات التي بثها التلفزيون المركزي الكوري الشمالي.

(انتهى)

(جديد 2) سيئول تحث بيونغ يانغ على وقف تصعيد التوترات بعد تعهد «كيم جونغ-أون» بتعزيز القدرات النووية - 2

(جديد 2) سيئول تحث بيونغ يانغ على وقف تصعيد التوترات بعد تعهد «كيم جونغ-أون» بتعزيز القدرات النووية - 3

antar@yna.co.kr

كلمات رئيسية
الصفحة الرئيسية الى الاسفل