Go to Contents Go to Navigation

تقلص فائض الحساب الجاري في فبراير وسط ارتفاع تكاليف الطاقة

اقتصاد وأعمال 2022.04.08 09:23

سيئول، 8 أبريل (يونهاب) -- أظهرت بيانات البنك المركزي اليوم الجمعة أن كوريا الجنوبية سجلت فائضا في الحساب الجاري للشهر الثاني والعشرين على التوالي في فبراير، لكن الفائض تقلص عن العام الذي سبقه حيث عززت أسعار النفط المرتفعة فواتير الواردات.

وبلغ فائض الحساب الجاري 6.42 مليار دولار أمريكي في فبراير، انخفاضا من 8.06 مليار دولار في نفس الشهر من العام الماضي، وفقا للبيانات الأولية الصادرة عن بنك كوريا.

وحققت كوريا الجنوبية فائضا في الحساب الجاري منذ مايو 2020 بفضل الصادرات القوية. لكن الفائض انخفض على أساس سنوي في فبراير مع نمو الواردات بوتيرة أسرع من الصادرات وسط ارتفاع أسعار الطاقة.

وقفزت أسعار النفط الخام والمواد الخام الأخرى وسط غزو روسيا لأوكرانيا. تعتمد كوريا الجنوبية في الغالب على الواردات لاحتياجاتها من الطاقة.

وسجل ميزان السلع فائضا قدره 4.27 مليار دولار في فبراير، وهو أقل من فائض قدره 5.86 مليار دولار في العام الذي سبقه.

ونمت الصادرات التي تمثل نصف الاقتصاد الكوري الجنوبي، بنسبة 19.1% على أساس سنوي لتصل إلى 53.87 مليار دولار، بينما زادت الواردات بنسبة 25.9% إلى 49.6 مليار دولار.

وسجل حساب الخدمة الذي يتضمن نفقات الكوريين الجنوبيين على الرحلات الخارجية، فائضا قدره 570 مليون دولار في فبراير، مقارنة بفائض قدره 180 مليون دولار في نفس الشهر من العام الماضي.

وسجل حساب الدخل الأساسي الذي يتتبع أجور العمال الأجانب وتوزيعات الأرباح في الخارج، فائضا قدره 1.71 مليار دولار في الشهر، بانخفاض عن 2.29 مليار دولار في العام الذي سبقه.

وسجل حساب رأس المال والحساب المالي الذي يغطي الاستثمارات عبر الحدود، صافي تدفق داخلي قدره 8.3 مليار دولار في فبراير، مقارنة بصافي تدفق داخلي بلغ 7.42 مليار دولار في العام الذي سبقه.

وتوقع بنك كوريا أن يصل فائض الحساب الجاري إلى 70 مليار دولار هذا العام وأن يتقلص إلى 68 مليار دولار العام المقبل.

تقلص فائض الحساب الجاري في فبراير وسط ارتفاع تكاليف الطاقة - 1

(انتهى)

aya@yna.co.kr

كلمات رئيسية
اكثر الاخبار قراءة اقتصاد وأعمال
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك