Go to Contents Go to Navigation

وزارة الدفاع بسيئول: كوريا الشمالية أطلقت الصاروخ «هواسونغ-15» العابر للقارات في الأسبوع الماضي

جميع العناوين 2022.03.29 17:59
وزارة الدفاع بسيئول: كوريا الشمالية أطلقت الصاروخ «هواسونغ-15» العابر للقارات في الأسبوع الماضي - 1

سيئول، 29 مارس (يونهاب) -- قالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية إنها تعتقد أن الصاروخ الباليستي العابر للقارات التي أطلقته كوريا الشمالية في الأسبوع الماضي هو من نفس النوع الذي تم إطلاقه في عام 2017، ونفت ادعاء بيونغ يانغ بأنها اختبرت إطلاق نوع جديد من الصواريخ العابرة للقارات.

وفي إفادة أمام البرلمان، قالت الوزارة إن الصاروخ الذي تم إطلاقه في الأسبوع الماضي أشبه بالصاروخ "هواسونغ-15" وليس الصاروخ الأحدث منه "هواسونغ-17"، واستشهدت الوزارة بتحليل لخصائص طيران الصاروخ واللقطات التي نشرتها وسائل الإعلام الحكومية في كوريا الشمالية.

وقد ادعت كوريا الشمالية أنها نجحت في إطلاق الصاروخ "هواسونغ-17"، وهو صاروخ عابر للقارات أُطلق عليه اسم "الوحش" بسبب كبر حجمه. ومن المعروف أن الصاروخ الجديد يبلغ مداه حوالي 15 ألف كيلومتر، أي أطول بحوالي ألفي كيلومتر من "هواسونغ-15".

وقالت الوزارة: «على الرغم من أن القذيفة التي تم إطلاقها في 24 مارس تبدو مثل "هواسونغ-17" بسبب الزيادة في الارتفاع الأقصى لها ووقت طيرانها، فإن تقييمنا هو أنها أقرب إلى "هواسونغ-15" من "هواسونغ-17"».

وقدمت الوزارة بعض الأدلة التي تشير إلى أن كوريا الشمالية موَّهت أحدث عملية إطلاق كما لو كانت للصاروخ الأحدث. وقالت الوزارة إن اتجاهات الظل التي ظهرت في اللقطات المصورة لإطلاق يوم الخميس الماضي تشير إلى أنها تم التقاطها في الصباح، لكن الإطلاق الفعلي كان في فترة ما بعد الظهر.

كما أشارت الوزارة إلى أن الصور أظهرت أن اختبار الصاروخ أُجري في ظل طقس صافٍ، لكن الجو كان غائمًا في موقع الإطلاق في بيونغ يانغ وقت إجراء الاختبار.

وبالإضافة إلى ذلك، قالت الوزارة إنه من الصعب أن ينجح اختبار جديد للصواريخ الباليستية العابرة للقارات بعد فشل الاختبار قبل ثمانية أيام. وتفترض الوزارة أن الإطلاق الفاشل في 16 مارس كان للصاروخ "هواسونغ-17".

وتعليقًا على أغراض كوريا الشمالية من الإطلاق، قالت الوزارة إن الشمال بحاجة إلى إيصال «رسالة نجاح» بعد أن شهد المواطنون في بيونغ يانغ الفشل السابق في إطلاق الصاروخ "هواسونغ-17".

وقالت الوزارة إن كوريا الشمالية تسعى أيضا على ما يبدو إلى إظهار التقدم في قدراتها الصاروخية العابرة للقارات، وتأمين مكانتها كقوة عسكرية، وزيادة نفوذها في مفاوضات السلام المستقبلية.

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل