Go to Contents Go to Navigation

وسائل الإعلام الحكومية: الزعيم الكوري الشمالي يقول إن بلاده ستطور المزيد من "وسائل الضربة القوية"

جميع العناوين 2022.03.28 08:55

سيئول، 28 مارس (يونهاب) -- أكد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون على أن بلاده ستطور المزيد من "وسائل الضربة القوية" لتعزيز قدرات الدفاع الوطني، حسبما ذكرت وسائل الإعلام الرسمية اليوم الاثنين، بعد أيام من ادعاء بيونغ يانغ أنها أطلقت صاروخا باليستيا جديدا عابرا للقارات (ICBM).

أدلى كيم بهذه التصريحات أثناء جلسة تصوير مع المسؤولين والعلماء الذين ساهموا في "نجاح" تجربة إطلاق صاروخ هواسونغ -17 البالستي العابرة للقارات، وفقا لوكالة الأنباء الكورية المركزية الرسمية (KCNA).

وسائل الإعلام الحكومية: الزعيم الكوري الشمالي يقول إن بلاده ستطور المزيد من "وسائل الضربة القوية" - 1

ونقل عن كيم قوله "يجب أن نكون أقوياء تحت أي ظرف من الظروف للدفاع عن السلام، وتسريع وتيرة البناء الاشتراكي، وأن نكون مسؤولين عن أمن الأجيال الصاعدة، من دون أي تهديد علينا ".

وأضاف أن بيونغ يانغ "ستواصل تحقيق هدف تعزيز قدرات الدفاع الوطني، وتطوير المزيد من وسائل الضربة القوية لتسليح جيشنا الشعبي بها".

وشدد كيم على أنه لا يمكن لدولة ما أن تمنع الحرب وتضمن أمنها إلا عندما تكون مجهزة "بقدرات ضرب هائلة" و"قوة عسكرية ساحقة لا يمكن لأحد أن يوقفها".

وأضاف إن تطوير الدفاع الوطني لكوريا الشمالية "لم يكن من الممكن التفكير فيه لولا الثقة والوطنية المتقدة لجميع الناس الذين قدموا الدعم والتشجيع غير المشروط والمطلق للقضية المقدسة الحيوية لبناء ردع الحرب النووية للبلاد".

في الأسبوع الماضي، زعمت كوريا الشمالية أنها اختبرت إطلاق صاروخ هواسونغ -17 البالستي العابر للقارات تحت إشراف الزعيم كيم.

وقالت مصادر مطلعة يوم الأحد، إن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تعتقدان أن كوريا الشمالية اختبرت صاروخ هواسونغ -15 الباليستي العابر للقارات، وهو نفس النوع الذي أطلقته في أواخر عام 2017، وأخفت إطلاقه على أنه صاروخ هواسونغ -17، بعد تحليل فوهات محرك الصاروخ ووقت احتراق المحرك.

وسائل الإعلام الحكومية: الزعيم الكوري الشمالي يقول إن بلاده ستطور المزيد من "وسائل الضربة القوية" - 2

(انتهى)

mustabrah35@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل