Go to Contents Go to Navigation

كوريا الجنوبية تنشئ خطوط تسوية مؤقتة لتمويل التجارة مع روسيا

اقتصاد وأعمال 2022.03.18 16:50
كوريا الجنوبية تنشئ خطوط تسوية مؤقتة لتمويل التجارة مع روسيا - 1

سيئول، 18 مارس (يونهاب) -- قالت كوريا الجنوبية اليوم الجمعة إنها تخطط لإنشاء خطوط تسوية مؤقتة بين البنوك المحلية ووحداتها في روسيا، في محاولة لمساعدة الشركات الكورية التي تواجه صعوبات في تمويل تجارتها مع روسيا بسبب العقوبات العالمية.

وتخطط الحكومة لدعم المدفوعات السريعة المتعلقة بالتمويل التجاري للشركات المحلية، حيث من المقرر أن يفتتح بنك "ووري" وبنك "هانا" حسابات تسوية مخصصة مع الأفرع التابعة لهما في روسيا، وفقا للجنة الخدمات المالية.

وتهدف هذه الخطوة إلى التقليل من استخدام البنوك العالمية الوسيطة، حيث تحاول الجهات المقرضة تجنب المعاملات مع روسيا بسبب العقوبات، مما يؤدي إلى تأخير أو رفض معالجة المدفوعات المالية.

وقالت لجنة الخدمات المالية إن حسابات التسوية الجديدة تلك لن يُسمح باستخدامها في المعاملات مع البنوك الروسية أو العناصر المدرجة في قائمة العقوبات العالمية المفروضة ضد موسكو.

وقد انضمت كوريا الجنوبية إلى التحرك متعدد الأطراف لفرض عقوبات مالية على روسيا بسبب غزوها لأوكرانيا، بما في ذلك قطع المعاملات مع البنك المركزي الروسي، وإخراج البنوك الروسية من نظام الدفع العالمي "سويفت".

ومن ناحية أخرى، قالت الحكومة إنه من المتوقع أن يكون للتخلف الروسي المحتمل عن سداد ديونها الخارجية تأثير محدود على كوريا الجنوبية، حيث لا يزال تعرض المؤسسات المالية المحلية لروسيا هامشيا.

وقد تراجعت المخاوف المتعلقة بالتخلف الوشيك عن سداد روسيا لديونها بدرجة طفيفة، حيث تلقى بعض الدائنين مدفوعات بالدولار مقابل قسائم السندات الروسية التي كانت مستحقة السداد يوم الأربعاء الماضي. لكن مخاطر التخلف عن السداد لا تزال قائمة، اعتمادًا على ما إذا كانت روسيا قادرة على دفع فوائد السندات المستحقة وسط العقوبات العالمية ضدها بسبب حربها مع أوكرانيا.

وقال النائب الأول لوزير المالية "لي أوك-وون": «ستكون هناك تأثيرات مباشرة محدودة من تخلف روسيا المحتمل عن سداد ديونها، لأن تعرض البنوك المحلية لروسيا ليس كبيرًا»، وأضاف: «لكن لا بد من توخي الحذر من أي زيادات محتملة في تقلبات السوق، لأن تخلف روسيا عن السداد قد يثير المخاوف بشأن السيولة العالمية».

وقد وصل تعرض البنوك المحلية لروسيا، بما في ذلك القروض والاستثمارات التي يحتمل أن تكون محفوفة بالمخاطر، إلى 1.47 مليار دولار أمريكي بنهاية شهر سبتمبر الماضي، وهو ما يمثل 0.4% من إجمالي تعرضها الخارجي، وفقًا للجنة الخدمات المالية.

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة اقتصاد وأعمال
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك