Go to Contents Go to Navigation

(جديد) مصادر: كوريا الشمالية تستعد لاختبار نظام جديد لإطلاق الصواريخ الباليستية العابرة للقارات

جميع العناوين 2022.03.14 14:41
(جديد) مصادر: كوريا الشمالية تستعد لاختبار نظام جديد لإطلاق الصواريخ الباليستية العابرة للقارات - 1

سيئول، 14 مارس (يونهاب)-- ذكرت مصادر مطلعة محلية اليوم الاثنين، أن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة اكتشفتا مؤشرات على استعداد كوريا الشمالية لإجراء اختبار آخر لنظام الصواريخ الباليسيتية العابرة للقارات، خلال الأسبوع.

تأتي المؤشرات بعد أن اتهمت سيئول وواشنطن بيونغ يانغ يوم الجمعة باختبار نظام جديد للصواريخ الباليسيتية العابرة للقارات في يومي 27 فبراير، والخامس من مارس قبل اختبار للصواريخ الباليسيتية كاملة المدى العابرة للقارات.

وصفت كوريا الشمالية عمليتي الإطلاق بأنهما اختبارين لتطوير "قمر صناعي استطلاعي"، فيما يعتقد المسؤولون الكوريون الجنوبيون والأمريكيون أن الاختبارين يخصان صاروخ هواسونغ-17 الباليستي العابر للقارات الذي تم الكشف عنه خلال عرض عسكري في أكتوبر 2020.

وقال مصدر حكومي لوكالة يونهاب للأنباء طلب عدم الكشف عن هويته، "على الرغم من أننا لا نستطيع أن نقول بشكل قاطع متى ستتم عملية الإطلاق، إلا أننا نراقب عن كثب هذا الاحتمال".

وفي طلب على التعليق على احتمال إجراء الشمال تجربة صاروخية جديدة، رفض مسؤول في هيئة الأركان المشركة في سيئول "إصدار أحكام مسبقة"، ولكنه شدد على جاهزية كوريا الجنوبية "القوية".

ومن المتوقع أن تؤثر الظروف الجوية والمتغيرات الأخرى على توقيت الإطلاق المحتمل.

وقال مراقبون إنه إذا مضت كوريا الشمالية قدما في عملية إطلاق جديدة، فيمكن أن تطلق صاروخا من منصة إطلاق متنقلة (TEL) في مطار سونان، موقع الاختبارين السابقين.

وكان الشمال قد أطلق في الاختبارين السابقين الصاروخين بزاوية عالية من المطار، وقد صممتهما للطيران في مسار صاروخ باليستي متوسط المدى.

تم إطلاق الصاروخ في يوم 27 فبراير وحلق نحو 300 كم على ارتفاع 620 كم، في حين حلق الصاروخ الذي تم إطلاقه في يوم 5 مارس 270 كيلومترا على ارتفاع 560 كم.

تستمر مخاوف من قيام كوريا الشمالية بالمزيد من العمليات الاستفزازية، حيث وجهت تهديدا مستترا في يناير بأنها قد تتراجع عن الحظر الذي فرضته على نفسها منذ سنوات على الاختبارات النووية واختبارات الصواريخ الباليستية العابرة للقارات.

بالإضافة إلى دلائل استعداد بيونغ يانغ لإطلاق صاروخ، قالت مصادر إنه على ما يبدو تعمل بيونغ يانغ على استعادة جزء من موقع بيونغي-ري للتجارب النووية الذي زعم أنه دُمر، بالإضافة إلى إزالة المنشآت الكورية الجنوبية من مجمع جبل كومكانغ.

وتعليقا على هذا، أفادت لي جونغ-جو المتحدثة باسم وزارة الوحدة الجنوبية إن الحكومة جاهزة "لجميع الاحتمالات" بالاعتماد على التعاون مع الولايات المتحدة.

وقالت في مؤتمر صحفي دوري "نحث كوريا الشمالية مرة أخرى على الوقف الفوري للأعمال التي تتعارض مع السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية ولا تساعد في تنمية العلاقات بين الكوريتين".

كما دعت لي كوريا الشمالية للعودة إلى "طريق الحوار والتعاون".

(انتهى)

heal@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل