Go to Contents Go to Navigation

كوريا الجنوبية تخفف قواعد الحجر الذاتي لغير الحاصلين على اللقاح

اجتماعية 2022.02.25 17:01

سيئول، 25 فبراير(يونهاب)-- قالت الحكومة الكورية الجنوبية اليوم الجمعة إنها تواصل التركيز على التعامل مع الحالات الخطرة والوفيات للسيطرة على تفشي أوميكرون في ظل النظام الطبي الحالي، مشيرة إلى أن السلالة الحالية أقل شراسة.

وأبلغت البلاد اليوم عن 165,890 إصابة جديدة، بما في ذلك 165,749 إصابة محلية، مما يرفع إجمالي عدد الحالات إلى 2,665,077، وفقًا للوكالة الكورية للسيطرة الأمراض والوقاية منها (KDCA).

واختارت الحكومة نظام العلاج في المنزل والتشخيص الذاتي بدلا من تتبع المخالطين وعلاجهم بصرامة. كما قررت تخفيف قواعد الحجر الذاتي لغير الحاصلين على اللقاح لتخفيف العبء على السلطات الصحية.

حاليا، يخضع الأشخاص غير الملقحين المقيمين مع مرضى كورونا للعزل الذاتي لمدة 7 أيام. ولكن سيسمح بالمراقبة الذاتية بدءا من الشهر المقبل بغض النظر عن حالة التطعيم وفقا لرئيس الوزراء.

كما سيتم تخفيف الإجراءات المتعلقة باختبارات الفيروس الإلزامية على أفراد الأسرة الخاضعين للحجر الذاتي، فبدلا من إجراء اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR) مرتين إلزاميا قبل رفع الحجر، سيوصى فقط بالخضوع لاختبارين أحدهما سيكون بمجموعات الاختبار الذاتي، وفقا للوكالة.

وقال بارك يونغ-جون المسؤول في الوكالة "نحتاج إلى اتخاذ قرار بشأن مكان تركيز مواردنا. أولويتنا هي مساعدة المرضى على تلقي العلاج المناسب وتنفيذ إجراءات المتابعة ذات الصلة".

وفي خطوة لتحسين حماية صغار السن والنساء الحوامل، قررت الحكومة تخصيص المزيد من أسرة المستشفيات للفئتين، وتعزيز نظام رعاية الطوارئ لضمان نقلهم السريع إلى العيادات الطبية لتلقي العلاج.

ففي الآونة الأخيرة، أثيرت مخاوف بشأن سلامة الفئتين. بعد أن توفي في وقت سابق من هذا الأسبوع طفل يبلغ أربعة أشهر أثناء تلقيه علاج كورونا في المنزل، وذلك بعد أقل من أسبوع من وفاة طفل يبلغ سبعة أشهر أثناء إرساله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وتشهد البلاد زيادة في الإصابات بين صغار السن، حيث يمثل أولئك الذين تبلغ أعمارهم 18 عامًا أو أقل حوالي 25% من إجمالي المرضى. ولكن يفترض علاجهم في المنزل وترفض بعض العيادات قبول الحالات المشتبه في إصابتها بكورونا بين الحوامل وصغار السن، بسبب القدرات الطبية المحدودة.

وفي سياق متصل، تتبنى الحكومة -وسط نقص القوى العاملة- مبدأ توجيهيًا جديدًا يسمح للعاملين الطبيين بالعودة إلى العمل بعد ثلاثة أيام من العزل بعد الإصابة، على الرغم من عدم وجود دليل على نتيجة سلبية للاختبار، حيث قالت السلطات الصحية إن عودتهم ستصبح ممكنة عندما لا تظهر عليهم أعراض.

كما تخطط لإرسال 3,000 مسؤول من وكالات الحكومة المركزية و1,000 من أفراد الجيش إلى مراكز الرعاية الصحية العامة لدعم المرضى في المنزل والقيام بالأدوار الإدارية الأخرى.

وقد تلقى ما يبلغ 31 مليونا أو 60.4% من السكان البالغ عددهم 52 مليونا الجرعات المعززة، وبلغ عدد من أكملوا التلقيح 44.22 مليونا أو 86.4%، بحلول اليوم الجمعة، وفقا للوكالة.

وتدعو الحكومة المواطنين إلى تلقي اللقاح، حيث تقلل الجرعات المعززة فرص ظهور أعراض خطيرة وكذلك وقوع حالات وفاة بسبب الإصابة بأكثر من 80% في ظل الموجة الحالية.

وقالت الوكالة، إن كوريا الجنوبية ستقدم يوم الأحد حبوب علاج "باكسلوفيد" إضافية مضادة لكورونا من إنتاج شركة فايزر الأمريكية لـ 41 ألف شخص، وهو جزء من الدواء الذي وفرته البلاد لـ 762 ألف شخص.

وحتى الآن، تم إحضار حبوب دواء لـ 32 ألف شخص، وتناول 17,660 مريضًا الأدوية حتى يوم الخميس منذ بداية استخدامها طبيا في منتصف فبراير.

وتتاح هذه الأدوية لمن هم في الستينات أو ما فوق، أو من يعانون من ضعف مناعي، والأشخاص في الأربعينيات والخمسينيات من العمر الذين يعانون من أمراض كامنة. ويتم إعطاء المرضى ثلاث حبات باكسلوفيد مرتين في اليوم لمدة خمسة أيام.

كوريا الجنوبية تخفف قواعد الحجر الذاتي لغير الحاصلين على اللقاح - 1

(انتهى)

heal@yna.co.kr

كلمات رئيسية
اكثر الاخبار قراءة اجتماعية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك