Go to Contents Go to Navigation

الجالية الأوكرانية في كوريا الجنوبية تعبر عن قلقها من العدوان الروسي على بلادهم

اجتماعية 2022.02.25 14:26
الجالية الأوكرانية في كوريا الجنوبية تعبر عن قلقها من العدوان الروسي على بلادهم - 1

سيئول، 24 فبراير (يونهاب)-- أعرب المواطنون الأوكرانيون المقيمون في كوريا الجنوبية عن إحباطهم وقلقهم، بعد أن هاجمت روسيا وطنهم في تحد للتحذيرات والنداءات العالمية من أجل حل سلمي، وتضرعوا بالدعوات من أجل سلامة أسرهم في الوطن.

ظهرت مقالات إخبارية ومنشورات مختلفة حول الغزو الروسي لأوكرانيا على مجتمعات الإنترنت الأوكرانية في كوريا الجنوبية، بما في ذلك على صفحة "الأوكرانيون في كوريا"، وهي صفحة على فيس بوك للعمال والطلاب الأوكرانيين الذين يعيشون في كوريا الجنوبية، منذ أن حملت الأنباء مهاجمة القوات الروسية لشرق أوكرانيا.

وأثناء البحث عن طرق للتوحد مع أبناء الوطن خلال وقت الأزمة، فتح الأوكرانيون غرفة دردشة مشتركة عبر الإنترنت لمناقشة طرق التعبير عن مخاوفهم، بما في ذلك مناقشة تنظيم احتجاج في الشوارع في سيئول ضد العدوان الروسي.

قالت جولييت جونشارينكو، الأوكرانية التي تعمل في شركة رسوم متحركة ثلاثية الأبعاد في كوريا، لوكالة يونهاب للأنباء عبر فيس بوك، إنها أصبحت قلقة للغاية على سلامة عائلتها في جيتومير، على بعد 120 كيلومترًا غرب العاصمة كييف، بعد أن علمت أن والديها استيقظا في الصباح على صوت الانفجارات.

وقالت جونشارينكو (28 عاما)، بعد محادثتها الأخيرة مع أسرتها في أوكرانيا "علمنا أن مطار مدينتنا دمره الروس. الناس الآن في حالة ذعر، يحاولون شراء الطعام".

وشاركت ألينا شيمانسكا (30 عاما) باحثة الدكتوراه في قسم العلوم السياسية والعلاقات الدولية بجامعة سيئول الوطنية، مخاوفها بشأن وضع عائلتها. فقالت إنها جاءت إلى كوريا الجنوبية في عام 2014، عند ضم روسيا شبه جزيرة القرم في أوكرانيا واستقرت هنا منذ ذلك الحين، بعد أن تزوجت من ضابط صف عسكري كوري جنوبي.

وقالت إن آخر مرة رأت فيها والديها كانت في أكتوبر 2019 في زيتومير، قبل جائحة كورونا مباشرة، معربة عن رغبتها في إحضار والديها إلى كوريا، على الرغم من أن هذا يعد مستحيلا في الوقت الحالي، حيث تم إغلاق جميع المطارات.

وذكرت "والدا زوجي في كوريا قلقان بشكل خاص على سلامة والديّ"، مضيفة أن زملائها يدعمونها عاطفياً.

وقالت جوليا شمولياك، (والدة لطفلين) التي أتت إلى كوريا الجنوبية قبل 10 سنوات في البداية للحصول على درجة الماجستير في جامعة سوغانغ في سيئول، إنها ظلت متشككة إلى حد كبير بشأن احتمال قيام روسيا بشن هجوم شامل على وطنها، حتى علمت ببدء العمليات العسكرية يوم الخميس.

وقالت إن لديها أقارب وأصدقاء في غرب أوكرانيا يساعدون الأشخاص الذين تم إجلاؤهم على الانتقال إلى أماكن آمنة. كما أعربت عن أملها في أن تكون كوريا الجنوبية منفتحة على قبول لاجئين محتملين من أوكرانيا في المستقبل. وأعربت عن رغبتها في أن "ترد حكومة كوريا الجنوبية بقوة بالعقوبات والقيود" ضد الشركات الروسية، معربة عن أملها في أن تتذكر كوريا الجنوبية تاريخها المؤلم من احتلال اليابان لها خلال الحرب العالمية الثانية.

وأضافت أنها تخطط مع أطفالها للمشاركة في مظاهرة في شوارع كوريا تجري مناقشتها بين زملائها الأوكرانيين هنا.

وشاركتها شيمانسكا في وجهة النظر، حيث قالت "كانت أوكرانيا دائمًا في قلب الصراع الجيوسياسي على السلطة بين منظمة حلف شمال الأطلسي وروسيا. وقد تجد كوريا الجنوبية نفسها يومًا ما عالقة بين صراع بين القوى" ، حيث حثت سيئول على الانخراط بشكل أكبر في عقوبات ضد موسكو.

وفي سياق متصل، قال الرئيس مون جيه-إن يوم الخميس إن كوريا الجنوبية ستنضم إلى العقوبات الدولية ضد روسيا، حيث أعرب عن أسفه حيال الهجوم الروسي على أوكرانيا، قائلا إن أي استخدام للقوة المسلحة يتسبب في خسائر بشرية لا يمكن تبريره.

وقالت الخارجية الكورية إنها تجري مشاورات مع الولايات المتحدة ودول أخرى لإعداد تفاصيل حول قيود الصادرات، وهي أول تصريحات من هذا القبيل بشأن العقوبات بعد أن شنت القوات الروسية عمليات عسكرية على أوكرانيا.

الجالية الأوكرانية في كوريا الجنوبية تعبر عن قلقها من العدوان الروسي على بلادهم - 2

(انتهى)

heal@yna.co.kr

كلمات رئيسية
اكثر الاخبار قراءة اجتماعية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك