Go to Contents Go to Navigation

الحزب المعارض ينتقد الزيارة الخاصة للسيدة الأولى الكورية إلى الأهرامات بمصر

جميع العناوين 2022.02.03 20:22
الحزب المعارض ينتقد الزيارة الخاصة للسيدة الأولى الكورية إلى الأهرامات بمصر - 1

سيئول، 3 فبراير (يونهاب) -- انتقد الحزب المعارض الزيارة الخاصة التي قامت بها السيدة الأولى الكورية الجنوبية "كيم جونغ-سوك" إلى الأهرامات في مصر، أثناء مرافقتها لزوجها الرئيس الكوري الجنوبي "مون جيه-إن" في زيارته الرسمية إلى مصر في الشهر الماضي، مدعيا أن ذلك يكشف عن أن الغرض من زيارة "مون" و"كيم" إلى مصر هو السياحة.

ووفقًا لما ذكره المكتب الرئاسي في سيئول، فإن السيدة الأولى "كيم" تجولت في منطقة الأهرامات برفقة وزيرة الثقافة المصرية أثناء إقامتها في مصر من يوم 19 إلى يوم 21 يناير.

وأوضح المكتب الرئاسي أن زيارة "كيم" للأهرامات لم تكن علنية لوسائل الإعلام في ذلك الوقت، لأنها كانت جدولا خاصا، وتمت بناء على طلب الجانب المصري.

ويُقال إن الرئيس "مون" لم يرافق زوجته "كيم" في زيارتها إلى الأهرامات بسبب جداوله الأخرى.

وندد نائب المتحدث باسم لجنة الحملة الانتخابية لحزب سلطة الشعب المعارض الرئيسي "جانغ يونغ-إيل" بقيام السيدة الأولى "كيم" بالزيارة الخاصة إلى الأهرامات، كما انتقد قيام الرئيس "مون" بالجولة الرسمية إلى ثلاث دول في منطقة الشرق الأوسط بما فيها مصر، قائلًا إن جولة "مون" تمت في الوقت الذي بدأ فيه الانتشار الواسع للسلالة المتغيرة "أوميكرون" في البلاد، وتصاعد فيه التوتر في شبه الجزيرة الكورية بسبب سلسلة عمليات إطلاق صواريخ لكوريا الشمالية.

وردا على ذلك، قال سكرتير البروتوكول بالمكتب الرئاسي "تاك هيون-مين": "في البداية، طلبت مصر زيارة الرئيس 'مون' وزوجته 'كيم' معا إلى الأهرامات، لكننا رفضنا طلب الجانب المصري. وبعد ذلك طلب الجانب المصري إعادة النظر، فاتفقنا على قيام 'كيم' فقط بزيارة الأهرامات على أساس إبقاء زيارتها خاصة".

وأضاف "تاك": "إذا رفضنا طلب الجانب المصري لزيارة الأهرامات التي تعد رمزا لمصر، فسيكون ذلك خطأ دبلوماسيا".

(انتهى)

antar@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل