Go to Contents Go to Navigation

(مرآة الأخبار)زوجة المرشح "لي" تتعرض لانتقادات شرسة إثر مزاعم استغلال موظفين حكوميين في مهام شخصية

ملفات خاصة 2022.02.03 15:24
(مرآة الأخبار)زوجة المرشح "لي" تتعرض لانتقادات شرسة إثر مزاعم استغلال موظفين حكوميين في مهام شخصية - 1

سيئول، 3 فبراير(يونهاب)-- تتعرض زوجة المرشح الرئاسي عن الحزب الحاكم لي جيه-ميونغ لانتقادات أثر مزاعم بأن مساعدي زوجها قاموا بأعمالها الشخصية بالنيابة عنها، بما يشمل التقاط طرود لحم بقري من أجلها، والحصول على وصفات طبية موصوفة لها وتركها أمام منزلها.

أصدرت كيم هيه-كيونغ، زوجة لي اعتذارا يوم الأربعاء، بعد خمسة أيام من إبلاغ قناة إس بي إس التلفازية لأول مرة عن المزاعم، قائلة إنها تتحمل كافة المسؤولية فيما حدث لأنه كان عليها رسم خط صارم بين الأعمال الشخصية والرسمية.

يأتي الكشف عن المزاعم قبل أسابيع من الانتخابات الرئاسية المقررة في التاسع من مارس، وفي ظل السباق المحتدم بين زوجها وبين يون سيوك-يول مرشح المعارضة الرئيسي عن حزب سلطة الشعب في الاستبيانات الشعبية الأخيرة.

تعرضت كيم لمزيد من الانتقادات بعدما كشفت قناة كي بي إس عن أن مساعد لزوجها، كان يعمل سكرتيرا لحكومة إقليم كيونغكي عندما كان كيم حاكما للإقليم قد دفع باستخدام بطاقته الشخصية ثمن شراء لحم بقري لكيم، ثم ألغى المعاملة بعد يوم واحد وأعيدت العملية من بطاقة ائتمان تابعة لشركة.

تستند التقارير الإعلامية على رسائل نصية ومكالمات هاتفية بين المساعد ومسؤولة رفيعة المستوى في قسم الإدارة من أبريل إلى نوفمبر من العام الماضي، ويُشار إلى أن المسؤولة واسم عائلتها "بيه"، هي الشخص الذي أعطى الأوامر ذات الصلة.

وتحت الضغط المتزايد أصدر لي اعتذاره يوم الخميس. وفقا لأحد التقارير، التقط المساعد بدلة لي من مقر إقامه الحاكم الرسمي وناقش الاهتمام بملابسه التي تحتاج إلى تنظيف حتى بعدما ترك منصبه في أكتوبر.

وقال لي في بيان "كحاكم، فشلت في التحقق بدقة من أفعال غير مشروعة محتملة من قبل الموظفين التابعين لي، وفشلت زوجتي في التحقق مسبقا مما قد يسبب مشاكل ووقفها"، ودعا إلى تحقيق في استخدام بطاقة الشركة.

وقال "إذا تم الكشف عن أي مشاكل ذات صلة، فسوف أتحمل المسؤولية وفقًا للقواعد"، مضيفًا أنه وعائلته ومن حوله، يتعهدون بمزيد من التفكير والتصرف بحكمة أكثر من الآن فصاعدًا.

ومن جانبه يستغل حزب سلطة الشعب المعارض المزاعم، بعد صراع استمر لأشهر فيما يتعلق بجدال مماثل يتعلق بتصرفات غير إخلاقية، اتُهمت بها كيم كيون-هي زوجة يون.

وقال الحزب إنه يخطط لإبلاغ النيابة العامة عن لي وزوجته والموظف العام بتهم إساءة استخدام السلطة والابتزاز وانتهاك قانون الطب.

ومن جانبها اعترفت بيه يوم الأربعاء بأنها أرسلت السكرتير في مهام، ليس بناءً على أوامر كيم ولكن بدافع رغبتها في كسب ود الحاكم لي وزوجته. ولكنها في البداية كانت قد نفت تورطها وهددت باتخاذ إجراءات ضد أولئك الذين ينشرون شائعات كاذبة.

ودافع الحزب الديمقراطي الحاكم عن لي، قائلا إنه لا مرشحه ولا زوجته متورطان مباشرة في الأمر.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

كلمات رئيسية
الصفحة الرئيسية الى الاسفل