Go to Contents Go to Navigation

(مرآة الأخبار) صناعة الكحول تركز على الذين يشربون في المنازل مع تحكم كورونا في التجمعات الشخصية

ملفات خاصة 2022.01.28 11:43
(مرآة الأخبار) صناعة الكحول تركز على الذين يشربون في المنازل مع تحكم كورونا في التجمعات الشخصية - 1

سيئول، 28 يناير (يونهاب)-- تتعرض صناعة المشروبات الكحولية من بين قطاعات أخرى متعلقة بالضيافة لانتكاسات في ظل أزمة كورونا المطولة، وسط فرض العديد من القيود على التجمعات وحظر للأعمال.

ولكن الصناعة تتعلم التحرك خلال تداعيات الجائحة من خلال التكيف مع احتياجات المستخدمين المستجدة، متأثرة بثقافة الشرب المتغيرة كاتجاه الشرب الفردي في المنازل المتزايد.

تفوقت صناعة النبيذ على الصناعات الأخرى داخل سوق المشروبات، خلال أزمة كورونا، مع ارتفاع واردات البلاد إلى 506.2 مليون دولار في الفترة ما بين يناير ونوفمبر من 2021، ارتفاعا بنسبة 76% على أساس سنوي، وفقا لخدمة الجمارك الكورية.

تعد هذه المرة الأولى التي تتخطى فيها واردات النبيذ 500 مليون وون. في الوقت الذي تشهد فيه واردات البلاد من هذا المشروب ارتفاعا مطردا لتجاوز 244 مليون دولار في 2018، ثم 259.3 مليونا في 2019، و 332 مليونا في 2020.

يعزو مراقبو الصناعة نمو واردات النبيذ إلى الزيادة في عدد من يشربون الخمر في المنازل، مثل الآباء والأمهات الذين لديهم أطفال صغار، الذين يشربون بمفردهم أو مع أفراد الأسرة في المنزل بدلاً من الذهاب إلى الحانات وسط جائحة فيروس كورونا.

(مرآة الأخبار) صناعة الكحول تركز على الذين يشربون في المنازل مع تحكم كورونا في التجمعات الشخصية - 2

قالت لي ميونغ-جين، وهي أم عاملة لطفلين وتعيش في مابو، غرب سيئول، لوكالة يونهاب للأنباء إنها تستمتع غالبًا بتناول النبيذ مع زوجها كحل لتخفيف التوتر في المنزل مؤخرًا بعد أن يخلد طفلاهما إلى النوم.

قالت لي: "نادراً ما التقي بزملائي في العمل في المطاعم أو الحانات بعد العمل خوفا من التعرض للعدوى". وأضافت "لحسن الحظ، كنت أستمتع بتناول النبيذ في منزلي، خاصة وأن النبيذ أصبح أكثر شيوعًا وبأسعار معقولة في الوقت الحاضر".

كان الطلب على الويسكي مرتفعًا كذلك، حيث بلغت الواردات أعلى مستوى لها في خمس سنوات لتصل إلى 154.3 مليون دولار في نفس الفترة، بزيادة 37.4% عن العام السابق وتمثل أول زيادة على أساس سنوي في ثلاث سنوات، وسط زيادة الطلب بين الشباب.

وقال أحد المطلعين على الصناعة: "إن نمو الطلب على النبيذ والويسكي هو انعكاس لرغبة من يشربون المنزل في الحصول على شيء يُفترض أنه أعلى درجة من السوجو أو البيرة".

وافقه الرأي مدير بإيمارت للتجزئة قائلا "زادت مبيعات الويسكي بشكل كبير، حيث نمت شعبيتها بين المستهلكين الشباب".

وأضاف: "لا تُظهر منتجات الويسكي عادةً تغييرات جذرية في المبيعات نظرًا لارتفاع الأسعار ومستويات الكحول القوية، لكننا رأينا اتجاهًا متزايدًا من الشباب الذين يشاركون صور مشروباتهم عالية الجودة على إنستجرام".

لتلبية الطلب على مزيد من التنوع في مستويات قوة الكحول، أصدرت الشركات منتجات جديدة بنسب كحول أضعف لتلبية احتياجات النساء والمستهلكين الأصغر سنًا الذين يفضلون المشروبات غير القوية.

أصدرت الوحدة الكورية الجنوبية لشركة دياجو البريطانية، إنها أطلقت منتجات W 19 وW Honey، وكلاهما بنسبة كحول مخفضة تبلغ 32.5%.

كما أبلغت الوحدة الكورية من شركة بيرنو ريكار الفرنسية، عن ارتفاع في المبيعات لعام 2020 بنسبة 31.6%، ومن المتوقع أيضًا أن تشهد زيادة في الأرباح لعام 2021.

في الوقت نفسه، لا يزال صانعوا الجعة والسوجو المحليين، الذين يعتمدون بشكل كبير على تزويد المطاعم والحانات المحلية، يعانون من تداعيات حظر العمل. فتعاني مثلا شركة هاي جينرو المصنعة لاكبر منتج جعة باسم "تيرا" من خسارة بنسبة 30.31% في أرباح التشغيل في الربع الثالث من العام الماضي.

ومن ثم فإنهم يحاولون تعويض الخسائر من خلال تركيز أعمالهم الآن بشكل أكبر على سوق التجزئة للمستهلكين وكذلك الاستفادة من سوق البيرة الحرفية المتنامي لتقديم منتجات تذوق أكثر تنوعًا وتفردا .

مع الانتشار السريع لمتغير أوميكرون، يتوقع مراقبو الصناعة أيضًا أن تتكيف الشركات هذا العام مع ظروف السوق المتغيرة من خلال تقديم المزيد من الخيارات من حيث أحجام العبوات وتنوع مستويات الكحول للمنتجات الجديدة والحالية.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

كلمات رئيسية
الصفحة الرئيسية الى الاسفل