Go to Contents Go to Navigation

الحزب الحاكم يعلن حزمة تدابير إصلاحات في ظل تراجع نسب تأييد مرشحه للرئاسة

سياسة 2022.01.25 14:44
الحزب الحاكم يعلن حزمة تدابير إصلاحات في ظل تراجع نسب تأييد مرشحه للرئاسة - 1

سيئول، 25 يناير (يونهاب)-- قال زعيم الحزب الديمقراطي الحاكم اليوم الثلاثاء إنه لن يسعى للترشح للجمعية الوطنية المقبلة، وسيسعى لتحقيق سلسلة من الإصلاحات حيث يسارع الحزب لمعالجة الدعم البطيء لمرشحه الرئاسي لي جيه-ميونغ.

تحدث النائب سونغ يونغ-غيل، رئيس الحزب الذي شغل منصب برلماني لخمس دورات في مؤتمر صحفي، قائلا إن حزبه لن يرشح مرشحين لثلاثة من خمسة مقاعد برلمانية مطروحة في الانتخابات الفرعية في التاسع من مارس، ستجرى جنبا إلى جنب مع الانتخابات الرئاسية.

يشير سونغ إلى ثلاث مناطق وهي جونجو، المركز السياسي بسيئول، وأنسونغ في إقليم كيونغكي، وتشونغجو في إقليم تشونغ تشونغ الشمالي.

قال رئيس الحزب في مقر الحزب "خلال الأشهر التسعة الماضية، عملنا من أجل التغيير والإصلاح استجابة لانتقادات الشعب للإصلاح غير الفعال، والنفاق والعجرفة". ومع ذلك، فإن مراجعة الذات والتغيير والإصلاح الذي قام بهم الحزب الديمقراطي لم تحقق المطلوب لتهدئة غضب وخيبة الأمل وألم المواطنين".

وتابع سونغ: "إننا نأخذ على محمل الجد أن مطالب الشعب القوية بتغيير الحكومة ترجع إلى عيوبنا". وسيعود الحزب الديموقراطي إلى مهامه الصحيحة والأساسيات السياسية من خلال الإصلاح الذاتي والتخلي عن الحقوق، كما يطالب الشعب".

تأتي هذه الإجراءات في أعقاب شعور متزايد بإلحاح الموقف داخل الحزب، حيث يتفوق المرشح المنافس على مرشح الحزب لي في الاستبيانات الأخيرة.

ففي استطلاعين نُشرا يوم الاثنين، كان لي متأخرا عن يون سيوك-يول من حزب سلطة الشعب المعارض الرئيسي بنسبة 36.8% مقابل 42%، و 33.6% إلى 37.8%.

وقال سونغ إن حزبه سيتحرك بسرعة لطرد ثلاثة نواب متهمين بسوء السلوك تماشيا مع توصية لجنة برلمانية، وهم يون مي-هيانغ، وبارك دوك-هيوم ولي سانغ-جيك.

بالإضافة إلى ذلك، سيدفع الحزب لاعتماد حظر رسمي للسعي لإعادة الانتخاب في نفس المنطقة بعد ثلاث دورات متتالية، على حد قوله.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

كلمات رئيسية
اكثر الاخبار قراءة سياسة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك