Go to Contents Go to Navigation

كوريا الجنوبية تسجل فائضا في الحساب الجاري للشهر التاسع عشر على التوالي في نوفمبر

اقتصاد وأعمال 2022.01.11 09:09

سيئول، 11 يناير (يونهاب) -- أظهرت بيانات البنك المركزي اليوم الثلاثاء أن كوريا الجنوبية سجلت فائضا في الحساب الجاري للشهر التاسع عشر على التوالي في نوفمبر، لكن الفائض كان أقل بكثير من العام الذي سبقه بسبب زيادة الواردات مدفوعة بارتفاع أسعار الطاقة والمواد الخام.

وبلغ فائض الحساب الجاري 7.16 مليار دولار أمريكي في نوفمبر، بانخفاض عن فائض قدره 9.18 مليار دولار تم تسجيله في العام الذي سبقه، وفقا للبيانات الأولية الصادرة عن بنك كوريا (BOK) المركزي.

وحققت كوريا الجنوبية فائضا في الحساب الجاري للشهر التاسع عشر على التوالي منذ مايو 2020. وأظهرت البيانات أن رقم نوفمبر كان أكبر بقليل من الفائض البالغ 6.95 مليار دولار في أكتوبر.

وخلال الفترة من يناير إلى نوفمبر، سجلت البلاد فائض حساب تراكمي قدره 84.23 مليار دولار.

ويعزى الانخفاض في الفائض على أساس سنوي في الغالب إلى الزيادة الحادة في الواردات وسط ارتفاع أسعار السلع الأساسية، بما في ذلك أسعار النفط الخام.

وبلغت الواردات 53.7 مليار دولار في نوفمبر، بزيادة قدرها 16.74 مليار دولار عن العام الذي سبقه. وجاء الارتفاع مدفوعا في الغالب بارتفاع بنسبة 72.9% على أساس سنوي في أسعار المواد الخام. وأظهرت البيانات أن أسعار النفط الخام قفزت على وجه الخصوص بنسبة 127.8%.

ومع ارتفاع الواردات، شهد ميزان السلع الذي يقيس الشحنات الواردة والصادرة تراجعا إلى 5.95 مليار دولار في نوفمبر من 9.95 مليار دولار في العام الذي سبقه.

وبلغ إجمالي صادرات نوفمبر 59.65 مليار دولار مقارنة مع 46.92 مليار دولار في العام الذي سبقه.

وسجل حساب الخدمة الذي يتضمن نفقات الكوريين الجنوبيين على الرحلات الخارجية، عجزا قدره 140 مليون دولار في نوفمبر، مقارنة مع عجز قدره 980 مليون دولار في العام الذي سبقه. غير أن العجز يمثل تحولا عن فائض الشهر السابق البالغ 630 مليون دولار.

على الرغم من الانكماش على أساس سنوي، فقد تم دعم حساب الخدمة جزئيا من خلال عائدات النقل القوية وسط ارتفاع معدلات الشحن. وأظهرت البيانات أن عائدات النقل بلغت 4.49 مليار دولار في نوفمبر، بزيادة حادة عن 2.4 مليار دولار في العام الذي سبقه.

وسجل حساب الدخل الأساسي الذي يتتبع أجور العمال الأجانب وتوزيعات الأرباح في الخارج، فائضا قدره 1.49 مليار دولار في نوفمبر، وهو أكبر من فائض قدره 480 مليون دولار في العام الذي سبقه مع زيادة توزيعات الأرباح.

وأظهرت البيانات أن الحساب الرأسمالي والمالي الذي يغطي الاستثمارات عبر الحدود، سجل تدفقات صافية للداخل بلغت 6.54 مليار دولار في نوفمبر، وهو ما يقل عن صافي تدفق بلغ 9.8 مليار دولار قبل عام.

كوريا الجنوبية تسجل فائضا في الحساب الجاري للشهر التاسع عشر على التوالي في نوفمبر - 1

(انتهى)

aya@yna.co.kr

كلمات رئيسية
اكثر الاخبار قراءة اقتصاد وأعمال
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك