Go to Contents Go to Navigation

(شامل) مصالحة بين «يون سيوك-يول» ورئيس حزب سلطة الشعب بعد التراجع عن مقترح عزله من منصبه

جميع العناوين 2022.01.06 23:32
(شامل) مصالحة بين «يون سيوك-يول» ورئيس حزب سلطة الشعب بعد التراجع عن مقترح عزله من منصبه - 1

سيئول، 6 يناير (يونهاب) -- توصل "يون سيوك-يول"، المرشح الرئاسي لحزب سلطة الشعب، المعارض الرئيسي، ورئيس الحزب "لي جون-سيوك" إلى اتفاق مفاجئ اليوم الخميس، حيث وضعا الخلافات المطولة خلفهما وقررا المضي قدما في تحقيق النصر في الانتخابات.

كما تراجع نواب الحزب بالبرلمان عن مقترحهم بالإطاحة برئيس الحزب، حيث اتفق "يون" و"لي" على العمل على تصحيح الخلاف الذي أدى إلى الانخفاض الحاد الأخير في شعبية "يون" قبل شهرين فقط من إجراء الانتخابات الرئاسية في 9 مارس.

وجاءت المصالحة المفاجئة بعد أن قال "لي" خلال الاجتماع العام لنواب الحزب إنه يأمل حقا في فوز "يون"، وأكد أن انتقاده لحملة "يون" كان يهدف فقط إلى لفت الانتباه إلى الحاجة الملحة لكسب دعم الناخبين الشباب. كما وعد ببذل قصارى جهده للفوز بالانتخابات.

وقال "لي": «على الرغم من إمكانية اختلاف وجهات النظر بشأن الفوز في الانتخابات، أرجو منكم ألا تشككوا في إخلاصي»، وأضاف: «سأجري محادثات صادقة مع "يون" اليوم وغدا، وآمل أن نتمكن من تسوية سوء التفاهم وإجراء انتخابات يمكن أن تحرك قلوب الناس».

كما فاجأ "يون" النواب بحضوره إلى الاجتماع في أثناء كلمة "لي"، وقال "يون" في الاجتماع: «لقد اختار المواطنون "لي" واخترتموه أنتم أيضا أعضاء الحزب». ودعا إلى الاتحاد من أجل تحقيق النصر في الانتخابات الرئاسية في مارس.

وقد احتدم النزاع بوجه خاص صباح اليوم، حيث قال "لي" إنه سيستخدم حق النقض ضد اختيار "يون" لأفراد حملته، قائلا إن معسكر "يون" رفض أفكاره بشأن الحملة في اليوم السابق.

وفي اجتماع المجلس الأعلى للحزب، ورد أن "يون" ورئيس الحزب "لي" تنازعا بشأن تعيين "لي تشول-كيو". وعندما قرر "يون" المضي قدمًا في خطته، أعرب "لي" عن استيائه الشديد وقال إنه سيقاطع اجتماعات المجلس الأعلى في المستقبل.

ومن المعروف أن "لي تشول-كيو" مقرب من الأمين العام السابق للحزب "كوون سيونغ-دونغ"، الذي كان في قلب الصراع على السلطة بين المرشح "يون" ورئيس الحزب "لي جون-سيوك".

وقال رئيس الحزب: «كانت هناك جهود لحل النزاعات منذ الأمس لكنها لم تقبل بالكامل»، وأضاف: «الأهم من ذلك كله أنني أتساءل عما إذا كانوا يسعون حقا إلى التوصل إلى حلول سياسية (بشأن هذا الوضع)، وسوف أراقب ذلك».

وبعد أن تغيب "لي" عن الاجتماع العام للحزب صباح اليوم، مثل "لي" في النهاية أمام النواب وشرح موقفه. وقال "لي" إنه سيتخذ أي موقف في الحملة إذا أمره نواب الحزب بذلك، مشيرا إلى مغادرته للحملة الشهر الماضي بعد خلافه مع بعض المساعدين الرئيسيين للمرشح "يون".

وقال "لي": «لكننا بهذه الطريقة لن نكسب دعم الناخبين الشباب، وهو ما نحتاج إليه للفوز في الانتخابات»، داعيا إلى إجراء تغييرات جوهرية في تنظيم الحملة الانتخابية للحزب.

وفي نهاية المطاف، أظهر "لي" دعمه للمرشح "يون" بعد حضوره المفاجئ إلى الاجتماع ودعوته إلى التحلي بروح «الفريق الواحد» من أجل الفوز في الانتخابات.

وقال "لي" بعد خطاب "يون": «أعتقد أن مرشحنا هو المرشح الوحيد لكتلة المعارضة».

وجاءت المصالحة بينهما في اللحظات الأخيرة، حيث فقد "يون" تقدمه على منافسه من الحزب الديمقراطي الحاكم "لي جيه-ميونغ" في استطلاعات الرأي. وأظهر استطلاع للرأي أجري اليوم الخميس أن "يون" حصل على تأييد بنسبة 28%، مقابل 36% حصل عليها منافسه "لي".

وفي محاولة لاستعادة دعم الناخبين، أعلن "يون" عن حل لجنة حملته الانتخابية، بما في ذلك إقالة رئيس الحملة "كيم جونغ-إن"، يوم الأربعاء، وقرر تشكيل حملة انتخابية جديدة «أكثر عملية».

(انتهى)

(شامل) مصالحة بين «يون سيوك-يول» ورئيس حزب سلطة الشعب بعد التراجع عن مقترح عزله من منصبه - 2

hala3bbas@yna.co.kr

كلمات رئيسية
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك