Go to Contents Go to Navigation

(جديد) نواب الحزب المعارض يسعون إلى الإطاحة برئيس الحزب بسبب خلافه مع المرشح الرئاسي

سياسة 2022.01.06 22:11
(جديد) نواب الحزب المعارض يسعون إلى الإطاحة برئيس الحزب بسبب خلافه مع المرشح الرئاسي - 1

سيئول، 6 يناير (يونهاب) -- سعى النواب البرلمانيون بحزب سلطة الشعب، المعارض الرئيسي، اليوم الخميس إلى الإطاحة برئيس الحزب "لي جون-سيوك"، قائلين إن خلافه مع المرشح الرئاسي للحزب "يون سيوك-يول" هو السبب في التراجع الحاد في شعبيته قبل شهرين فقط من الانتخابات الرئاسية.

وقدم قادة الكتلة البرلمانية للحزب وغيرهم من النواب مقترحا بقرار يطالب باستقالة "لي" خلال اجتماع عام لنواب الحزب، بعد ساعتين من إعلان "لي" أنه سيرفض الموافقة على الشخص الذي اختاره "يون" لمنصب الأمين العام الجديد للحزب.

ولكن تم تعليق المقترح بعد أن اقترح زعيم الكتلة البرلمانية "كيم كي-هيون" أنه ينبغي عليهم مناقشة الأمر في اجتماع فترة الظهيرة حيث سيكون "لي" حاضرا في الاجتماع. وقال "كيم": «إذا لم يحضر "لي" الاجتماع، فسوف نرى أنه يتخلى عن مسؤوليته كرئيس للحزب»، وأضاف: «سواء غرقنا أو نجونا، نحتاج إلى الوصول إلى نتيجة حاسمة».

وبعد أن قال "لي" إنه سيحضر الاجتماع بشرط عرض المناقشة على الملأ، مثل "لي" في النهاية أمام النواب وشرح موقفه. وقال "لي" إنه سيتخذ أي موقف في الحملة إذا أمره نواب الحزب بذلك، مشيرا إلى مغادرته للحملة الشهر الماضي بعد خلافه مع بعض المساعدين الرئيسيين للمرشح "يون".

وقال "لي": «لكننا بهذه الطريقة لن نكسب دعم الناخبين الشباب، وهو ما نحتاج إليه للفوز في الانتخابات»، داعيا إلى إجراء تغييرات جوهرية في تنظيم الحملة الانتخابية للحزب.

وجاء ذلك استجابة لدعوة من نائب رئيس الكتلة البرلمانية "تشو كيونغ-هو" وغيره من النواب، الذين اقترحوا سابقا عزل "لي" من منصب رئيس الحزب، قائلين إنهم لا يستطيعون تحمل سلوكه. ونقل العديد من المشاركين بالاجتماع عن "تشو" قوله: «اليوم، نعقد اجتماعا عاما للنواب لإعادة ميلاد حزبنا، ولكن لا يوجد أي مؤشر على تغيير رئيس الحزب»، وأضاف: «لا يمكننا تحمل هذا الوضع أكثر من هذا، وقد وصلنا إلى الوقت الذي يلزم فيه اتخاذ قرار بشأن استقالة رئيس الحزب».

واقترح النائب "تيه يونغ-هو" إجراء تصويت على إقالة "لي"، لكن بعض النواب عارضوا إقالته مشيرين إلى تأثير ذلك على الانتخابات الرئاسية المقبلة، حيث يُنظر إلى "لي" البالغ من العمر 36 عاما على أنه يحظى بتأييد قوي بين الناخبين الشباب.

وبموجب قانون الحزب، فإن قرار النواب بشأن استقالة "لي" ليس ملزما قانونا، مما يعني أن "لي" يمكنه الاحتفاظ بمنصبه ما لم يتنحَّ عنه طواعية. ويمكن لأعضاء الحزب إجراء استفتاء على سحب الثقة من "لي"، لكن الأمر يحتاج إلى المرور بعملية معقدة تستغرق وقتا طويلا.

وكان "لي" على خلاف مع "يون" وغيره من كبار أعضاء الحزب المقربين من المرشح الرئاسي بشأن قضايا الحملة. وفي وقت سابق من اليوم، قال "لي" إنه سيستخدم حق النقض ضد اختيار "يون" لأفراد حملته، قائلا إن معسكر "يون" رفض أفكاره بشأن الحملة في اليوم السابق.

ويبدو أن "يون" تجاهل اعتراضات "لي" ومضى قدما في خطة التعيين، والتي تضمنت تعيين النائب "كوون يونغ-سيه" أمينا عاما جديدا للحزب.

وأوضح "لي" لاحقا للصحفيين أن لديه وجهات نظر مختلفة حول قضايا أخرى بخلاف تعيين "كوون"، ملمحا إلى أنه مستاء بالفعل من ترشيح "يون" للنائب "لي تشول-كيو" كرئيس لقسم التخطيط الاستراتيجي بالحزب.

ومن المعروف أن "لي تشول-كيو" مقرب من الأمين العام السابق للحزب "كوون سيونغ-دونغ"، الذي كان في قلب الصراع على السلطة بين المرشح "يون" ورئيس الحزب "لي جون-سيوك".

وفي اجتماع المجلس الأعلى للحزب، ورد أن "يون" ورئيس الحزب "لي" تنازعا بشأن تعيين "لي تشول-كيو". وعندما قرر "يون" المضي قدمًا في خطته، أعرب "لي" عن استيائه الشديد وقال إنه سيقاطع اجتماعات المجلس الأعلى في المستقبل.

وقال رئيس الحزب: «كانت هناك جهود لحل النزاعات منذ الأمس لكنها لم تقبل بالكامل»، وأضاف: «الأهم من ذلك كله أنني أتساءل عما إذا كانوا يسعون حقا إلى التوصل إلى حلول سياسية (بشأن هذا الوضع)، وسوف أراقب ذلك».

ووسط الخلاف المتزايد مع "لي"، فقد "يون" تقدمه على منافسه من الحزب الديمقراطي الحاكم "لي جيه-ميونغ" في استطلاعات الرأي. وأظهر استطلاع للرأي أجري اليوم الخميس أن "يون" حصل على تأييد بنسبة 28%، مقابل 36% حصل عليها منافسه "لي".

وفي محاولة لاستعادة دعم الناخبين، أعلن "يون" عن حل لجنة حملته الانتخابية، بما في ذلك إقالة رئيس الحملة "كيم جونغ-إن"، يوم الأربعاء.

وفي اجتماع الحزب الذي عُقد صباح اليوم، شدد "يون" على روح «الفريق الواحد» والإصلاح الذاتي لحزب سلطة الشعب، من أجل بداية جديدة.

كما أعرب النائب العام السابق عن ثقته في زعيم الكتلة البرلمانية للحزب "كيم"، الذي قدم استقالته بسبب إصلاح الحملة الانتخابية، وطلب "يون" منه التراجع عن الاستقالة.

(انتهى)

(جديد) نواب الحزب المعارض يسعون إلى الإطاحة برئيس الحزب بسبب خلافه مع المرشح الرئاسي - 2

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة سياسة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك