Go to Contents Go to Navigation

نواب حزب سلطة الشعب يسعون للإطاحة برئيس الحزب وسط خلافه مع المرشح الرئاسي

جميع العناوين 2022.01.06 16:21
نواب حزب سلطة الشعب يسعون للإطاحة برئيس الحزب وسط خلافه مع المرشح الرئاسي - 1

سيئول، 6 يناير(يونهاب)-- سعى نواب حزب سلطة الشعب اليوم الخميس للإطاحة برئيس الحزب لي جون-سيوك، متهمين خلافه مع مرشح الحزب للرئاسة يون سيوك-يول بأنه سبب الانخفاض الحاد في شعبية الأخير قبل شهرين وحسب من الانتخابات.

قدم نواب الحزب بالبرلمان وغيرهم اقتراحا بتبني قرار يطالب "لي" بالاستقالة خلال اجتماع عام لنواب الحزب، بعد ساعتين وحسب من تصريح "لي" بأنه سيرفض الموافقة على ترشيح يون أحد النواب المقربين منه أمينا عاما جديدا للحزب.

بيد أن الاقتراح عُلق، بعدما اقترح رئيس الحزب للكتلة البرلمانية كيم جي-هيون مناقشة الوضع في فترة ما بعد الظهيرة مع انضمام لي للاجتماع.

وكان نائب رئيس الحزب للكتلة البرلمانية تشو جيونغ-هو وغيره من مشرعي الحزب قد دعوا إلى عزل لي من منصبه، قائلين إنهم لا يستطيعون تحمل سلوكه.

ونقل العديد من الحضور عن تشو قوله "اليوم، نعقد اجتماعا عاما للنواب لإعادة ميلاد الحزب، ولكن لا يوجد مؤشر على تغيير رئيس الحزب"، وأضاف "لا يمكننا تحمل هذا بعد. وصلنا لوقت لاتخاذ قرار بشأن استقالة رئيس الحزب".

واقترح النائب تيه يونغ-هو إجراء تصويت لإقالة لي.

في الوقت نفسه، يعارض بعض النواب استقالة لي، مشيرين إلى التأثير على الانتخابات الرئاسية المقبلة، حيث يعتقد أن لي البالغ 36 عاما يتمتع بشعبية كبيرة بين المصوتين الشباب.

وقال النائب تيه ها-كيونغ "اعتماد قرار باستقالة لي لا يساعدنا في الفوز بالانتخابات"، مضيفا "إذا قررنا عزله في الاجتماع، ستتحول الانتخابات إلى "دفن أجيال" وليس "تكامل أجيال".

وفقا لقانون الحزب، فإن قرار عزل "لي" ليس ملزما قانونا، ما يعني أن لي يمكنه الاحتفاظ بمنصبه ما لم يتنح طواعية. ويمكن لأعضاء الحزب إجراء استفتاء على سحب الثقة من لي، لكن الأمر يحتاج إلى المرور بعملية معقدة تستغرق وقتًا طويلاً.

هذا وكان "لي" على خلاف مع يون وغيره من كبار أعضاء الحزب المقربين من مرشح الحزب بشأن قضايا الحملة. وفي وقت سابق من اليوم، قال "لي" إنه سيرفض المصادقة على ترشيح يون للنائب كوون يونغ-شي أمينا عاما جديدا للحزب، وقال إن معسكر يون رفض أفكار حملته في اليوم السابق. ولكنه تراجع عن رفضه وصدق على القرار في وقت لاحق.

وشرح "لي" للصحفيين لاحقا إن لديه وجهات نظر مختلفة حول قضايا أخرى، خلافا لتعيين كوون، ملمحًا إلى أنه غير راضٍ بالفعل عن ترشيح يون للنائب لي تشول-غو رئيسا لقسم التخطيط الاستراتيجي بالحزب.

ومن المعروف أن "لي" مقرب من الأمين العام السابق للحزب كوون سوينغ-دونغ، الذي كان في قلب صراع السلطة بين يون ولي جون-سيوك.

وقال رئيس الحزب "كانت هناك مجهودات لحل النزاعات منذ أمس، ولكنها لم تقبل باكامل"، "الأهم من كل شيء، أنني أتساءل ما إذا كانوا يسعون حقا لحلول سياسية (حول الوضع)، سأراقب الوضع".

وقد فقد يون تقدمه على منافسه من الحزب الحاكم لي جيه-ميونغ، ويتخلف عنه حاليا في استبيانات الرأي الشعبية، وسط خلافه المستمر مع لي.

وقد أظهر استطلاع مشترك أجراه أربعة من مستطلعي الرأي اليوم الخميس أن يون حصل على 28% من التأييد مقابل 36% لمنافسه لي.

وفي محاولة لاستعادة الدعم، أعلن يون حل لجنة حملته الانتخابية، بما في ذلك مغادرة رئيس لجنة الحملة الانتخابية كيم جونغ-إن، يوم الأربعاء، وإنشاء هيئة حملة جديدة "أقل حجما وعملية" للتعامل مع تراجع دعمه في استبيانات الرأي الأخيرة.

(انتهى)

نواب حزب سلطة الشعب يسعون للإطاحة برئيس الحزب وسط خلافه مع المرشح الرئاسي - 2

heal@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك