Go to Contents Go to Navigation

استبيان: معظم شركات التصدير لا تتوقع تحسنا في أوضاع التجارة العالمية في عام 2022

اقتصاد وأعمال 2022.01.06 09:27
استبيان: معظم شركات التصدير لا تتوقع تحسنا في أوضاع التجارة العالمية في عام 2022 - 1

سيئول، 6 يناير (يونهاب)-- أظهر استبيان اليوم الخميس أن نحو 9 من كل 10 شركات تصدير كورية تتوقع ألا يتحسن وضع التجارة العالمية في 2022، مقارنة بالعام الماضي، ما يعزى رئيسيا إلى جائحة كورونا.

أظهر استبيان أُجرى على 300 شركة تصدير أن 55% من المجيبين يتوقعون أن تتشابه ظروف التجارة العالمية لهذا العام مع عام 2021.

وأجابت نسبة 37% بأن ظروف التجارة العالمية ستتحرك نحو الأسوأ هذا العام، بينما توقعت نسبة 14.3% تحسن الأوضاع.

أُجري الاستبيان من قبل غرفة التجارة والصناعة الكورية، أكبر لوبي أعمال في البلاد ما بين يومي 17 و 22 ديسمبر الماضي.

وأشار نحو نصف الشركات بأن السبب الرئيسي وراء التوقعات غير المتفائلة هو جائحة كورونا المطولة. وجاء في المرتبتين الثانية والثالثة، اضطراب سلاسل التورريد (19.7%) وارتفاع أسعار المواد الخام (10.4%).

وللتعامل مع تلك الأوضاع، قالت الشركات إنها تسعى لإيجاد سلاسل توريد بديلة، واستكمال الحالية (40.6%)، دخول أسواق جديدة (31.3%)، وتأمين تكنولوجيا متطورة (14.7%).

كما أظهرت النتائج أن تلك الشركات تأمل في قيام الحكومة بمجهودات للاستجابة بشكل مناسب لاضطرابات سلسلة التوريد العالمية وتعزيز الأمن الاقتصادي وتعزيز صفقات لتجارة الحرة.

قالت نسبة 75% تقريبا من المشاركين في الاستبيان إن هناك حاجة لأن تنضم كوريا إلى الاتفاق الشامل والتقدمي للشراكة العابرة للمحيط الهادئ (CPTPP)، التي تضم 11 دولة، والتي تعهدت سيئول مؤخرا بالسعي للانضمام لها.

تعد الاتفاقية النسخة المعاد التفاوض عليها من اتفاقية الشراكة العابرة للمحيط الهادئ (TPP)، التي قادتها إدارة الرئيس الأسبق للولايات المتحدة باراك أوباما، وضمت 11 دولة بما يشمل اليابان واستراليا وكندا ونيوزيلندا والمكسيك.

وقد سحب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب الولايات المتحدة من الاتفاقية في 2017، التي اعتبرت على نطاق واسع ثقلا موازنا للنفوذ الصيني الاقتصادي المتنامي.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة اقتصاد وأعمال
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك