Go to Contents Go to Navigation

(شامل) المرشح الرئاسي للمعارضة يعلن عن حل لجنة حملته الانتخابية واستقالة رئيس الحملة

سياسة 2022.01.05 23:43
(شامل) المرشح الرئاسي للمعارضة يعلن عن حل لجنة حملته الانتخابية واستقالة رئيس الحملة - 1

سيئول، 5 يناير (يونهاب) -- أعلن المرشح الرئاسي لحزب سلطة الشعب، المعارض الرئيسي، اليوم الأربعاء عن حل لجنة حملته الانتخابية، واستقالة رئيس الحملة "كيم جونغ-إن"، قائلا إنه سيبدأ من الصفر من جديد بعد سقوط شعبيته وسط النزاعات الداخلية المتفشية في الحزب.

كما أعلن "يون سيوك-يول" عن تعيين النائب البرلماني "كوون يونغ-سيه" رئيسا جديدا لحملته الانتخابية.

وقال "يون" خلال مؤتمر صحفي بمقر الحزب: «بدءا من اليوم، قررت حل لجنة الحملة»، مضيفا: «سأعترف بالمجالات التي أخفقت فيها لجنة الحملة، بما في ذلك فشلها في فهم قلوب الناس، وسأعمل على تصحيحها».

وقد تفشت النزاعات في حملته الانتخابية وسط تراجع شعبيته في استطلاعات الرأي العام، حيث تخلف "يون" وراء "لي جيه-ميونغ"، المرشح الرئاسي للحزب الديمقراطي الحاكم، في استطلاعات الرأي الأخيرة.

وفي استطلاع أجرته مؤسسة "غالوب كوريا" اليوم الأربعاء، حصل "لي" على 37.6% مقارنة بـ 29.2% حصل عليها "يون". وأظهر استطلاع "هانكوك ريسورتش" في وقت لاحق من اليوم حصول "لي" على 39.1% من التأييد مقابل 26% لخصمه "يون".

وقد بدأت التغيرات الأخيرة عندما دعا رئيس الحملة "كيم" يوم الاثنين إلى إجراء إصلاحات شاملة. وعقب ذلك، ألغى "يون" جدوله في ذلك اليوم ويوم الثلاثاء للتركيز على إعادة تنظيم حملته الانتخابية.

وقال "يون" خلال المؤتمر الصحفي: «كل ما وقع هو خطأي كمرشح»، وأضاف: «أعتذر للمواطنين عن إثارة القلق بشأن الأمور المتعلقة بأسرتي»، حيث تضررت حملته الانتخابية أيضا من مزاعم قيام زوجته بتزوير مؤهلاتها في سيرتها الذاتية التي قدمتها للحصول على وظيفة سابقا، فضلا عن التحقيقات معها ومع والدتها بشأن الاحتيال المزعوم وغيرها من المخالفات.

وقال "يون" إنه على دراية بمخاوف الناس بشأن تأثير مساعديه المقربين على الحملة، ووعد بعدم السماح بحدوث ذلك مرة أخرى. وأكد أن لجنة الحملة الجديدة ستكون «عملية تماما» وسيقودها شباب وأكفاء لإظهار التزامه بإظهار «مظهر مختلف تماما» للناخبين في العشرينات والثلاثينات من العمر.

وقال المرشح "يون": «سأعود إلى "يون سيوك-يول" الذي يتوقعه الناس، وسأقول ما يريد الناس سماعه، لا ما أريد قوله». وقال أيضا: «أطلب منكم أن تمنحونني بعض الوقت، وسأظهر للناس صورة مختلفة تماما من "يون سيوك-يول"».

وقبل ساعتين فقط من عقد المؤتمر الصحفي، أكد "كيم" رحيله من الحملة الانتخابية. لكنه أعرب في حديثه إلى الصحفيين خارج مكتبه عن استيائه من كيفية تصوير اقتراحه بإجراء إصلاحات شاملة على أنه محاولة للانقلاب ضد "يون".

ويُذكر أن "كيم" يُلقب بـ "صانع الملوك"، لمساعدته الأحزاب الرئيسية على الفوز في الانتخابات الرئاسية.

وقال "كيم" عن "يون": «لا يوجد لديه رؤية لإدارة البلاد إذا أصبح رئيسا، ولهذا السبب ما زالوا تائهين».

وفي غضون ذلك، أعلن النائب البرلماني المعارض "كوون سيونغ-دونغ"، المقرب من "يون"، عن استقالته على صفحته على موقع "فيسبوك"، قائلا إنه سيتخلى عن منصبه كأمين عام للحزب ورئيس لإحدى وحدات الحملة الانتخابية.

وقد تورط "كوون" في النزاع الحزبي بين "يون" وبين رئيس الحزب "لي جون-سيوك"، حيث اتهم "كوون" رئيس الحزب "لي" بنشر ادعاءات لا أساس لها من الصحة.

وكتب "كوون" قائلا: «إن الصراعات الداخلية هي الطريق المختصر إلى الهزيمة»، وأضاف: «أتمنى أن تنتهي باستقالتي كل المظالم والانقسامات».

كما قدم جميع أعضاء اللجنة باستثناء "كيم" استقالاتهم إلى "يون" يوم الاثنين، وأعرب كبار قادة الحزب عن عزمهم على الاستقالة، بما في ذلك زعيم الكتلة البرلمانية للحزب وكبير صانعي السياسات بالحزب.

وفي وقت لاحق من اليوم، تم تعيين "كوون يونغ-سيه"، الذي اختاره "يون" رئيسا جديدا للحملة الانتخابية، في منصب الأمين العام للحزب، وفقا لما صرح به مسؤول بالحزب لوكالة "يونهاب" للأنباء عبر الهاتف.

وقال المسؤول بالحزب إن "يون" قرر تعيين "كوون" في كلا المنصبين لكفاءته في العمل. كما تم تعيين "وون هي-ريونغ"، الحاكم السابق لجزيرة "جيجو"، لمواصلة عمله كرئيس للسياسات في فريق الحملة الانتخابية.

(انتهى)

(شامل) المرشح الرئاسي للمعارضة يعلن عن حل لجنة حملته الانتخابية واستقالة رئيس الحملة - 2

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة سياسة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك