Go to Contents Go to Navigation

نائب وزير الخارجية يزور فيينا للقاء ممثلي الأطراف المعنية بمفاوضات إحياء الاتفاق النووي الإيراني

كوريا والعالم 2022.01.04 18:47
نائب وزير الخارجية يزور فيينا للقاء ممثلي الأطراف المعنية بمفاوضات إحياء الاتفاق النووي الإيراني - 1

سيئول، 4 يناير (يونهاب) -- غادر النائب الأول لوزير خارجية كوريا الجنوبية "تشوي جونغ-كون" اليوم الثلاثاء البلاد متوجها إلى العاصمة النمساوية فيينا، للقاء كل من ممثلي الأطراف المعنية بمفاوضات إحياء الاتفاق النووي الإيراني، المعروف باسم خطة العمل الشاملة المشتركة.

وصرحت وزارة الخارجية الكورية بأن "تشوي" يخطط للقاء كل من ممثلي إيران ومجموعة "5+1"، التي تضم الولايات المتحدة وفرنسا وروسيا والصين وبريطانيا وألمانيا، حيث تجري حاليًّا في فيينا الجولة الثامنة من المفاوضات الرامية إلى إحياء الاتفاق النووي الإيراني.

وقال مسؤول بالوزارة اليوم للصحفيين: "لقي عرض زيارة النائب الأول للوزير 'تشوي' إلى فيينا ترحيبا من جميع الأطراف، وسيعقد 'تشوي' اجتماعات ثنائية مع ممثلين عن معظم الأطراف المعنية بالمفاوضات".

وأوضحت الوزارة أنها ستواصل تقديم الدعم الدبلوماسي لإحياء خطة العمل الشاملة المشتركة وستبذل جهودا لتعزيز التعاون مع الولايات المتحدة للحفاظ على نظام منع الانتشار النووي ولتطوير العلاقات مع إيران.

وتأمل كوريا الجنوبية في أن تخلق زيارة "تشوي" إلى فيينا فرصة لإيجاد حل لقضية الأصول الإيرانية المجمدة لدى سيئول.

وعلى الرغم من أن كوريا الجنوبية ليست طرفا في المفاوضات المتعددة الأطراف، إلا أنها تواصلت عن كثب مع الدول المعنية بشأن هذه المسألة وسط النزاع الدبلوماسي المطول مع إيران بشأن أصولها المجمدة لدى سيئول التي تقدر بـ 7 مليارات دولار (حوالي 8.3 تريليون وون).

وكانت إيران قد فتحت حسابات في بنكين كوريين جنوبيين، وهما "البنك الصناعي الكوري" و"بنك أوري"، باسم البنك المركزي الإيراني في عام 2010، وتلقت مدفوعات صادرات النفط الخام عبر هذه الحسابات. لكن الحكومة الأمريكية وضعت البنك المركزي الإيراني على قائمة العقوبات في عام 2018، وبناء عليه توقفت المعاملات التي تتم عبر تلك الحسابات. ومنذ ذلك الحين، تطالب الحكومة الإيرانية بالإفراج عن أصولها المجمدة لدى البنكين الكوريين.

وفي عام 2015، وقعت إيران ومجموعة "5+1" اتفاقًا نوويًا إيرانيًا من شأنه أن يرفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على إيران مقابل وقف جهودها الرامية إلى تطوير أسلحة نووية. ولكن في عام 2018، سحب الرئيس الأمريكي آنذاك "دونالد ترامب" بلاده من الاتفاق من جانب واحد وأعاد فرض العقوبات على إيران.

واستؤنفت المفاوضات مجددا في 10 ديسمبر من العام الماضي في فيينا، وذلك بعد تعليقها في يوم 3 من نفس الشهر بسبب فشل الأطراف المعنية في تضييق هوة الخلافات في ذلك الوقت منذ استئنافها في يوم 29 من نوفمبر.

وانطلقت الجولة الثامنة من المفاوضات يوم 27 من الشهر الماضي، واتفقت الأطراف المعنية على الانتهاء من المفاوضات بحلول شهر فبراير المقبل.

(انتهى)

antar@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك