Go to Contents Go to Navigation

(جديد 2) حزب سلطة الشعب يجري إصلاحات شاملة لقيادته وحملته الانتخابية مع تراجع شعبية مرشحه الرئاسي

جميع العناوين 2022.01.03 21:52
(جديد 2) حزب سلطة الشعب يجري إصلاحات شاملة لقيادته وحملته الانتخابية مع تراجع شعبية مرشحه الرئاسي - 1

سيئول، 3 يناير (يونهاب) -- قال حزب سلطة الشعب، المعارض الرئيسي، اليوم الاثنين إن جميع الأعضاء البارزين في لجنة الحملة الانتخابية للحزب باستثناء رئيس الحملة قدموا استقالتهم إلى المرشح الرئاسي "يون سيوك-يول"، لإظهار التزامهم بالإصلاح الشامل للحملة، وسط التراجع في شعبية المرشح الرئاسي.

وكان الحزب قد ذكر في البداية في رسالة نصية للصحفيين أن رئيس لجنة الحملة "كيم جونغ-إن" وجميع الرؤساء الدائمين والرؤساء المشاركين ورؤساء الأقسام في لجنة الحملة ورئيس لجنة "سيه شي ديه" التحضيرية قدموا استقالتهم، ثم أوضح متحدث باسم اللجنة لاحقا أن "كيم" لم يعرض استقالته، وأشار إلى حدوث خطأ في التواصل.

ولم يتم الكشف عما إذا كان "يون" قد قبل الاستقالات أم لا.

وتأتي هذه الخطوة قبل شهرين فقط من الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في 9 مارس، كما أعقبت سلسلة من الاستقالات من قبل مسؤولي الحملة الآخرين والمسؤولين بالحزب.

وفي وقت سابق من اليوم الاثنين، استعرض رئيس لجنة الحملة "كيم جونغ-إن" التغييرات، قائلا إنه سيكون هناك «إصلاح شامل» للجنة.

وقال "كيم" للصحفيين بعد اجتماع للجنة: «يتعين علينا إجراء إعادة هيكلة تتضمن استقالة جميع رؤساء الأقسام»، وأضاف: «فقط إذا قمنا بإصلاح اللجنة بما يتماشى مع مشاعر الجمهور، فسنكون قادرين على إجراء الانتخابات على نحو صحيح».

كما حضر "يون" حدثا واحدا فقط في الصباح، وألغى جدوله العام لبقية اليوم للتركيز على إعادة هيكلة حملته.

وقد تراجعت شعبية "يون" مؤخرًا في مواجهة مرشح الحزب الديمقراطي الحاكم "لي جيه-ميونغ" في أعقاب سلسلة من الخلافات الداخلية بينه وبين رئيس حزب سلطة الشعب "لي جون-سيوك"، بالإضافة إلى الجدل المثار حول مزاعم كذب زوجته في سيرتها الذاتية.

وفي أربعة استطلاعات للرأي العام نُشرت اليوم الاثنين، تقدم "لي" على "يون" بما يتراوح بين 1.7 و9.7 نقطة مئوية.

وقد أعلنت السياسية النسوية البالغة من العمر 31 عاما "شين جي-يه"، والتي انضمت إلى حملة "يون" قبل أسبوعين كنائبة أولى لرئيس لجنة "سيه شي ديه" التحضيرية، مغادرتها للحملة على صفحتها على موقع "فيسبوك". وتعمل تلك اللجنة تحت قيادة "يون" مباشرة بهدف جذب المعتدلين والليبراليين ذوي الميل إلى الحزب المحافظ.

وكان انضمام "شين" خطوة مفاجئة تهدف إلى توسيع شعبية المرشح المحافظ بين الناخبات الشابات.

لكن "شين" أوضحت في منشورها على موقع "فيسبوك" أنها واجهت مقاومة داخلية، خاصة من رئيس الحزب "لي"، وأعلنت تحملها لمسؤولية تراجع شعبية "يون".

وقد كثر النزاع بين "لي" و"شين" حول قضايا الجنسين، حيث يدافع "لي" عن الشباب العشريني المعارض للنسوية.

وكتبت "شين": «أنا أتنحى عن منصبي في لجنة الحملة، لكنني سأبذل قصارى جهدي لتغيير الحكومة أينما كنت».

ونشر "يون" رسالة على موقع "فيسبوك" بعد مدة وجيزة من منشور "شين"، قائلا إن استقالتها كانت بسبب خطئه.

وقال "يون": «لقد فشلت في قراءة عقول الشباب في العشرينات والثلاثينات من العمر». وأضاف أنه يعترف بأنه «سبب خيبة أمل كبيرة» للناخبين الشباب عندما نظر إلى قضايا الجنسين بعدسة الأجيال المسنة.

وكتب "يون": «من الآن فصاعدًا، سوف أعترف بما لا تعرفه الأجيال المسنة، وسأبدأ من جديد من موقف يتعاطف مع الأجيال الشابة».

وعرض زعيم الكتلة البرلمانية للحزب "كيم كي-هيون" وكبير صانعي السياسات بالحزب النائب "كيم دو-أوب" التنحي عن مناصبهما، لإظهار التزامهما بإصلاح الحملة التي شاعت فيها الخلافات الحزبية.

كما قدم "كيم هان-غيل"، رئيس لجنة "سيه شي ديه" التحضيرية، استقالته إلى "يون"، متحملا مسؤولية رحيل "شين".

جدير بالذكر أن كلمة "سيه شي ديه" تعني "العصر الجديد" باللغة الكورية.

(انتهى)

(جديد 2) حزب سلطة الشعب يجري إصلاحات شاملة لقيادته وحملته الانتخابية مع تراجع شعبية مرشحه الرئاسي - 2

hala3bbas@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك