Go to Contents Go to Navigation

مجموعات مدنية تنفجر غضبا بسبب العفو عن الرئيسة السابقة بارك كون-هيه

اجتماعية 2021.12.27 16:47

سيئول، 27 ديسمبر (يونهاب) -- عبرت جماعات مدنية عن غضبها اليوم الاثنين بسبب العفو الخاص الأخير عن الرئيسة السابقة بارك كون-هيه، المسجونة بتهم فساد، بحجة أن القرار يمثل ضربة للديمقراطية في البلاد.

نظم نشطاء يمثلون 1,001 مجموعة مدنية، بما في ذلك الاتحاد الكوري للنقابات العمالية (KCTU) والتضامن الشعبي للديمقراطية التشاركية، مؤتمرا صحفيا أمام المكتب الرئاسي في وقت سابق من اليوم، داعين إلى سحب العفو.

وقال رئيس KCTU، يانغ كيونغ-سو، "يشكل العفو أحادي الجانب للرئيس مون جيه-إن عن الرئيسة السابقة بارك التي طردها الشعب من خلال التظاهرات على ضوء الشموع، تحديا للديمقراطية في كوريا الجنوبية.

وأضاف "سيتذكر التاريخ مون باعتباره آثما استهزأ بالديمقراطية وأعاد تقدم عجلة التاريخ إلى الوراء".

كما شدد المتظاهرون الغاضبون على أن العفو قد يولد "بذور الخلاف" التي يمكن أن تؤدي بدورها إلى "التشظي الاجتماعي المفرط".

وفي مؤتمر صحفي منفصل، أعربت مجموعات مدنية تمثل عائلات القتلى في غرق العبارة سيوال في عام 2014، عندما كانت بارك رئيسة، عن أسفها أيضا للعفو، قائلة إنه سابق لأوانه لأن العدالة لم تتحقق بعد بشأن الحادث المأساوي.

وقال المتظاهرون "منح العفو الخاص لمن لا تتوب عن أخطائها يشكل تراجعا عن الديمقراطية وضربة لروح العصر". وسلموا فيما بعد رسالة احتجاج إلى المكتب الرئاسي.

وأعلنت الحكومة يوم الجمعة عن العفو الخاص عن بارك ونحو 3,000 مدان آخرين احتفالا بالعام الجديد. وقد تقرر العفو الخاص الذي منحه الرئيس مون في ضوء تدهور صحة بارك.

وتقضي بارك عقوبة بالسجن لمدة 22 عاما منذ مارس 2017 بعد عزلها من منصبها بسبب تهم فساد واسعة النطاق وفضيحة استغلال النفوذ.

مجموعات مدنية تنفجر غضبا بسبب العفو عن الرئيسة السابقة بارك كون-هيه - 1

(انتهى)

aya@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة اجتماعية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك