Go to Contents Go to Navigation

زوجة المرشح الرئاسي المعارض "يون" تقول إنها تنوي الاعتذار بشأن مزاعم تزييف سيرتها الذاتية

سياسة 2021.12.15 18:55
زوجة المرشح الرئاسي المعارض "يون" تقول إنها تنوي الاعتذار بشأن مزاعم تزييف سيرتها الذاتية - 1

سيئول، 15 ديسمبر (يونهاب)-- قالت زوجة المرشح الرئاسي للحزب المعارض الرئيسي، يون سيوك-يول اليوم الأربعاء، إنها مستعدة للاعتذار عن مزاعم قيامها بتزوير أوراق اعتمادها عند التقدم للوظائف.

وتتعرض كيم كون-هي زوجة المرشح الرئاسي لحزب سلطة الشعب، لمزاعم بأنها بالغت أو زورت أوراق اعتمادها في سيرتها الذاتية التي أرسلتها إلى جامعة سوون للنساء عند التقدم لوظيفة تدريس في عام 2007.

وقالت ردا على سؤال من أحد مراسلي وكالة يونهاب للأنباء عما إذا كانت مستعدة للاعتذار وسط غضب شعبي من هذه المزاعم "أنا على استعداد للاعتذار عن التسبب في قلق المواطنين".

والتقت وكالة يونهاب للأنباء بكيم خارج مكتبها. وهي رئيسة شركة "كوفانا للمحتويات"، شركة اﻟﻤﺤﺘﻮﻳﺎت الثقافية.

وعندما سئلت عن الوقت الذي تنوي فيه مساعدة زوجها في حملته الانتخابية في الأماكن العامة قالت "ليس لدي ما أشاركه بعد".

وقد ذكرت قناة واي تي إن الإخبارية التي نشرت المزاعم للمرة الأولى يوم الثلاثاء، أن السيرة الذاتية لكيم تنص على أنها عملت كمديرة للرابطة الكورية لصناعة الألعاب التي تم تأسيسها في عام 2004 لمدة ثلاث سنوات بدءًا من عام 2002.

أضافت القناة أن كيم زعمت كذبا بأنها فازت بالجائزة الكبرى في مهرجان سيئول الدولي للرسوم المتحركة والأنيميشن في عام 2004.

ومن جانبه، وقال يون إن تعليقات زوجته "تبدو مناسبة". وقال للصحفيين خلال حملته الانتخابية "حتى لو كانت هجمات المعسكر الحاكم مدبرة، ومهما شعر النواب البرلمانيون عن الحزب الحاكم بالظلم، إذا كان هناك أي نقص من جانبنا من منظور الشعب وضد توقعاته، فمن الصحيح الاعتذار".

بينما بدى يون مستاء عندما سأله صحفيون عن المزاعم في وقت سابق من الأربعاء. وقال قبل دخول مقر حزب سلطة الشعب، "إذا كنت تعرف أي شخص يعمل في إحدى الجامعات، فاسألهم عن كيفية تعيين محاضرين بدوام جزئي"، مشيرًا إلى عدم اختيارهم من خلال عملية اختيار قياسية.

وقال عن الحزب الحاكم: "لا تستمع فقط إلى ما يقوله الطرف الآخر". "اسأل، ثم قرر كيف ستنقل الخبر".

زوجة المرشح الرئاسي المعارض "يون" تقول إنها تنوي الاعتذار بشأن مزاعم تزييف سيرتها الذاتية - 2

وقد أثارت مجموعة من نواب الحزب الحاكم تضم آن مين-سيوك، ودو جونغ-هوان، وكون إن-سيوك وسيو دونغ-يونغ مزاعم جديدة بأن كيم كذبت في سيرتها الذاتية الأخرى التي أرسلتها كجزء من طلب وظيفة إلى جامعة أنيانغ في عام 2013.

وزعمت كيم كذبا أنها فازت بالجائزة الأولى في فئة الرسوم المتحركة لجوائز المحتوى الكوري لعام 2004، وفقًا لنواب الحزب الحاكم.

وقال أحدهم خلال مؤتمر صحفي، إنه "عند التحقق من وزارة الثقافة التي استضافت حفل توزيع الجوائز، لم يتم إدراج اسم كيم كون-هي أو كيم ميونغ-شين تحت أي جائزة، ناهيك عن الجائزة الكبرى"، في إشارة إلى الاسم الذي استخدمته قبل تغييره قانونيًا.

كما ادعى المشرعون أن هناك خطأ في شهادة التوظيف التي أرسلتها كيم إلى جامعة سوون للنساء في عام 2007.

وذكرت الشهادة أن كيم بدأت العمل في شركة الرسوم المتحركة "إتش كالتشر" في عام 2003، ولكن في الواقع تأسست الشركة في عام 2004، وفقًا للنائب البرلماني آن مين-سيوك.

وقال آن: "سوف نتحقق من أوراق اعتماد كيم الـ 18 المختلفة والأكاديمية والوظيفية المزورة واحدة تلو الأخرى".

من جانبه، يرفض حزب سلطة الشعب جميع المزاعم، قائلاً إن الحزب الحاكم يحاول تأطير القضية على أنها "مخالفة في التوظيف"، بينما لم يكن للسيرة الذاتية أي تأثير على النتيجة.

وقال المتحدث باسم لجنة حملة حزب سلطة الشعب لي يانغ-سو في بيان "في عام 2006، تم تعيين المحاضرين بدوام جزئي بناءً على توصيات من أساتذة الجامعات وغيرهم من الأشخاص الموثوق بهم في الأوساط الأكاديمية، وتم إرسال السير الذاتية بعد ذلك، وكانت عملية التوظيف مختلفة عن عملية توظيف الأساتذة، والتي كانت من خلال عملية اختيار مفتوحة".

(انتهى)

heal@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة سياسة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك