Go to Contents Go to Navigation

الأمين العام لمنظمة إغاثة اللاجئين السوريين بسيئول: أريد مجتمعا يعيش فيه الناس من مختلف الخلفيات معا

اجتماعية 2021.12.13 22:25
الأمين العام لمنظمة إغاثة اللاجئين السوريين بسيئول: أريد مجتمعا يعيش فيه الناس من مختلف الخلفيات معا - 1

سيئول، 13 ديسمبر (يونهاب) -- عبر "عبد الوهاب" الأمين العام لمنظمة إغاثة اللاجئين السوريين "HELPSYRIA" اليوم الاثنين عن أمله في أن يصبح المجتمع الكوري الجنوبي مجتمعا حيث يمكن للناس من مختلف الخلفيات العيش معا، قائلًا إنه يريد أن يتذكر الناس أن اللاجئين هم مجرد أشخاص عاديين يمكنهم مقابلتهم من حولهم.

وصرح "عبد الوهاب" بذلك خلال الحدث الإعلامي الذي أقامته المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم بمناسبة نهاية العام في فندق ذا بلازا سيئول في سيئول.

وقال "عبد الوهاب" الذي عمل كمساعد مخرج في الفيلم الوثائقي للاجئين "الانتماء" (Belonging) من إنتاج المفوضية: "عشت في كوريا الجنوبية لأكثر من 10 سنوات، وكنت أفكر في هويتي متسائلا بنفسي هل أنا كوري أم سوري؟، لكنه من خلال هذا الفيلم، وجدت الإجابة، وهي أنا أنتمي لكل البلدين وأنا شخص طيب ودافئ".

ويدور هذا الفيلم الذي عُرض اليوم في الحدث الإعلامي حول "انعدام الانتماء" لدى الأشخاص الذين غادروا مسقط رأسهم مثل اللاجئين والمتبنين في الخارج والنازحين وعديمي الجنسية، وتطلعهم إلى الانتماء إلى مجموعة معينة.

وأضاف "عبد الوهاب": "هناك أكثر من 1,500 سوري يعيشون في كوريا الجنوبية وجميعهم لديهم ظروف مختلفة مثل أسباب دخولهم إلى البلاد وأعمالهم وأماكن إقامتهم، لكن عندما يفعل سوري شيئًا سيئًا في كوريا الجنوبية، يعتقد الناس كما لو أن جميع السوريين فعلوه"، ودعا إلى عدم وصم اللاجئين.

وأكد قائلًا: "لا تسألوا اللاجئين عن أصلهم ووجهة نظرهم السياسية وعرقهم وما إلى ذلك، فقط انظروا إليهم كما هم".

وحضر الحدث الإعلامي أيضًا ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في كوريا الجنوبية "جيمس لينش".

(انتهى)

الأمين العام لمنظمة إغاثة اللاجئين السوريين بسيئول: أريد مجتمعا يعيش فيه الناس من مختلف الخلفيات معا - 2

antar@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل