Go to Contents Go to Navigation

(جديد) كوريا الجنوبية والصين تجريان محادثات اقتصادية رفيعة المستوى وسط أزمة إمدادات اليوريا

جميع العناوين 2021.11.30 22:19
(جديد) كوريا الجنوبية والصين تجريان محادثات اقتصادية رفيعة المستوى وسط أزمة إمدادات اليوريا - 1

سيئول، 30 نوفمبر (يونهاب) -- عقدت كوريا الجنوبية والصين اجتماعًا اقتصاديًا افتراضيًا رفيع المستوى اليوم الثلاثاء، حيث ناقش الجانبان أزمة نقص إمدادات اليوريا في كوريا الجنوبية وقضايا سلاسل التوريد الأخرى.

وقالت وزارة الخارجية إن النائب الثاني لوزير الخارجية الكوري الجنوبي "تشوي جونغ-مون" ونائب وزير التجارة الصيني "رين هونغ بين" عقدا جلسة للجنة الاقتصادية المشتركة عبر الفيديو، لمناقشة قضايا التجارة العالقة.

خلال الاجتماع، قيم الجانبان بشكل إيجابي التعاون الاقتصادي الثنائي الذي تم الحفاظ عليه على الرغم من الوباء، واتفقا على مواصلة عقد مثل هذا الاجتماع حول التعاون طويل الأجل.

وناقش الجانبان النقص الأخير في إمدادات محلول اليوريا المائي إلى كوريا، وهو مادة ضرورية لسيارات الديزل لخفض الانبعاثات بعد أن فرضت بكين قيودا على تصدير اليوريا لتخفيف أزمة نقص الإمدادات هناك.

وقدرت سيئول تعاون بكين لمساعدة كوريا الجنوبية على استيراد اليوريا، مع طلب استمرار المشاورات لضمان التجارة الثنائية السلسة على الرغم من عدم اليقين في سلاسل التوريد العالمية.

كما طلبت كوريا الجنوبية من الصين بذل جهود لتوسيع التبادل الثنائي الخاص بالمحتوى الثقافي مثل ألعاب الفيديو والأفلام، وسط مخاوف مستمرة من القيود الصينية المحتملة على صناعات الترفيه والثقافة الكورية، والتي أعقبت قرار سيئول بنشر منظومة "ثاد" المضادة للصواريخ في عام 2016.

ومن ناحية أخرى، اقترحت بكين التعاون في الاقتصاد الرقمي وقطاعات الاقتصاد منخفض الكربون، وفقا للوزارة.

وأضافت الوزارة أن الجانبين اتفقا أيضًا على بذل جهود لربط السياسة الجنوبية الجديدة والسياسة الشمالية الجديدة لكوريا الجنوبية والتي تسعى إلى تعزيز العلاقات مع دول في وسط وجنوب شرق آسيا بمبادرة حزام واحد طريق واحد للصين.

ويمثل الاجتماع حوارًا اقتصاديًا سنويًا، لكنه لفت انتباه الرأي العام هذا العام، حيث تتعرض كوريا الجنوبية لضغوط متزايدة من إدارة الرئيس الأمريكي "جو بايدن" للانضمام إلى حملة لإعادة بناء سلاسل التوريد العالمية بشكل أقل اعتمادًا على الصين.

ويُشار إلى أن الصين هي الشريك التجاري الأكبر لكوريا الجنوبية وتزودها بالعديد من المواد الخام اللازمة في صناعة الرقائق والبطاريات ومواد التصدير الرئيسية الأخرى.

(انتهى)

antar@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك