Go to Contents Go to Navigation

كوريا الجنوبية تؤكد 2,827 إصابة بكورونا...تسجيل أعلى مستوى ضمن أيام الاثنين

جميع العناوين 2021.11.22 11:31
كوريا الجنوبية تؤكد 2,827 إصابة بكورونا...تسجيل أعلى مستوى ضمن أيام الاثنين - 1

سيئول، 22 نوفمبر (يونهاب) -- انخفضت حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في كوريا الجنوبية إلى ما دون 3,000 للمرة الأولى في ستة أيام اليوم الاثنين بسبب إجراء عدد أقل من اختبارات كورونا خلال عطلة نهاية الأسبوع، لكن المخاوف لا تزال مرتفعة بشأن عودة ظهور الفيروس وسط قواعد التباعد الاجتماعي المخففة وإعادة فتح المدارس بالكامل هذا الأسبوع.

وأعلنت الوكالة الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها اليوم أن البلاد أبلغت عن 2,827 إصابة جديدة بكورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية، بما في ذلك 2,086 إصابة محلية، مما رفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 418,252 إصابة.

هذه هي المرة الأولى في ستة أيام التي تنخفض فيها الإصابات اليومية إلى أقل من 3,000، على الرغم من أن الرقم ظل فوق 1,000 منذ 7 يوليو.

عادة ما تنخفض حالات الإصابة اليومية بالفيروس في عطلات نهاية الأسبوع والعطلات بسبب قلة اختبارات.

وأضافت البلاد 24 حالة وفاة جراء الإصابة بكوفيد-19، مما يرفع الإجمالي إلى 3,298 حالة وفاة. وبلغ معدل الوفيات 0.79%.

وبلغ عدد مرضى كوفيد-19 في حالة حرجة 515، بانخفاض قدره مريضين عن اليوم السابق. لكن الرقم ظل فوق 500 لمدة 3 أيام متتالية.

واستأنفت جميع المدارس الابتدائية والمتوسطة والثانوية في جميع أنحاء البلاد اليوم دروسا وجها لوجه بالكامل بما يتماشى مع سياسة الحكومة "التعايش مع كوفيد-19" التي تهدف إلى إعادة البلاد تدريجيا إلى الحالة الطبيعية التي كانت عليها قبل تفشي الفيروس، وسط معدلات تطعيم عالية.

وفي المرحلة الأولى، يُسمح للأشخاص بالتجمع في مجموعات تصل إلى 10، بغض النظر عن التطعيمات. تم رفع القيود المفروضة على ساعات العمل للمطاعم والمقاهي ودور السينما بالكامل، باستثناء المرافق عالية الخطورة، مثل الحانات والنوادي الليلية.

وتتزايد المخاوف من تصاعد في حالات الإصابة حيث أن قواعد التباعد الاجتماعي المخففة وعودة الطلاب إلى الفصول الدراسية يمكن أن تؤدي إلى انتشار سريع لفيروس كورونا بين الأشخاص المعرضين للخطر والعديد من المراهقين غير الملقحين.

وفي يوم الأحد، أعرب الرئيس مون جيه-إن عن مخاوفه بشأن الزيادات الأخيرة في عدد الإصابات ونقص الأسرة في وحدات العناية المركزة بالمستشفيات خلال حواره مع عامة الشعب.

وقالت الحكومة إنها تسعى جاهدة حاليا لتأمين عدد كاف من الأسرة في المستشفيات والعاملين الطبيين، وتسريع تطعيم الأشخاص المعرضين للخطر.

ومع استمرار ارتفاع الإصابات اليومية، تفكر السلطات الصحية في تأخير إدخال المرحلة التالية من قواعد التباعد الاجتماعي المخففة المقرر أن تدخل في حيز التنفيذ في منتصف ديسمبر.

وحذرت جونغ أون-كيونغ، مفوضة الوكالة الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها في وقت سابق من هذا الشهر من أن الحكومة يمكن أن تحافظ على قواعد التباعد الاجتماعي الحالية للمرحلة الأولى أو تعزيز تدابير مكافحة الفيروس إذا استمرت الاتجاهات الحالية للعدوى.

ومن بين الإصابات المحلية المسجلة حديثا، أبلغت سيئول عن 1,274 إصابة، وأضاف إقليم كيونغكي المحيط بها ومدينة إنتشون، غربي سيئول، 817 إصابة و159 إصابة على التوالي.

وقالت الوكالة إن حوالي 42.23 مليون شخص أو 82.3% من سكان البلاد البالغ عددهم 52 مليونا تلقوا جرعاتهم الأولى من اللقاح، كما تم تطعيم 40.49 مليون شخص أو 78.9% بالكامل.

وتعمل الحكومة على إعطاء جرعات معززة لكبار السن والفئات الضعيفة الأخرى، حيث نمت إصابات الاختراق لدى الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل بسبب تضاؤل فعالية اللقاح.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك