Go to Contents Go to Navigation

شركة جي إس إنيرجي تستحوذ على حصة 10% في مشروع مشترك لإنتاج الأمونيا الزرقاء في الإمارات

جميع العناوين 2021.11.16 21:05
شركة جي إس إنيرجي تستحوذ على حصة 10% في مشروع مشترك لإنتاج الأمونيا الزرقاء في الإمارات - 1

سيئول، 16 نوفمبر (يونهاب) -- أعلنت شركة "جي إس إنيرجي" الكورية الجنوبية، وهي شركة قابضة متخصصة في أعمال الطاقة تابعة لمجموعة "جي إس"، اليوم الثلاثاء عن استحواذها على حصة قدرها 10% في مشروع مشترك لتطوير منشأة عالمية المستوى لإنتاج الأمونيا الزرقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة، وبذلك أصبحت شريكا في ذلك المشروع.

وقد تم الإعلان عن اختيار شركة "جي إس إنيرجي" شريكا في المشروع في حفل إعلان شركاء المشروع الذي أقيم يوم 14 نوفمبر في مقر شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" في أبوظبي، بحضور "هوه يونغ-سو" الرئيس التنفيذي لشركة "جي إس إنيرجي"، و"سلطان أحمد الجابر" الرئيس التنفيذي لشركة "أدنوك".

ويُشار إلى أن شركة "أدنوك" تمتلك حصة قدرها 80% في المشروع، بينما تمتلك شركة "جي إس إنيرجي" الكورية والشريك الآخر شركة "ميتسوي" اليابانية حصة نسبتها 10% لكل منهما في المشروع.

ويهدف هذا المشروع إلى تطوير منشأة واسعة النطاق لإنتاج الأمونيا الزرقاء في أبوظبي، ويستهدف بدء التشغيل التجاري للمنشأة في عام 2025. ويُتوقع أن تبلغ الطاقة الإنتاجية للمنشأة مليون طن سنويًا.

ويُذكر أن الأمونيا الزرقاء هي أمونيا تلتقط وتخزن ثاني أكسيد الكربون المنبعث من عملية إنتاج الأمونيا أو تعيد تدويره، وهي مادة خام صديقة للبيئة تجذب الانتباه حول العالم.

وقالت شركة "جي إس إنيرجي" إنها ستحصل سنويا على 200 ألف طن من الأمونيا الزرقاء من إجمالي كمية الإنتاج السنوي في المنشأة كالشريك في هذا المشروع، وتخطط لإدخالها إلى كوريا الجنوبية.

وأوضحت الشركة الكورية التابعة لمجموعة "جي إس" أنه يمكن لـ200 ألف طن من الأمونيا أن ينتج 30 ألف طن من الهيدروجين، وهي كمية كافية تسمح لـ75 ألف سيارة عاملة بالهيدروجين من طراز "هيونداي نيكسو" بإكمال دورة واحدة حول الأرض في نفس الوقت.

ويتم النظر في استخدام الأمونيا الزرقاء التي ستدخلها شركة "جي إس إنيرجي" إلى البلاد من أجل ﺍﻟﺘﻭﻟﻴﺩ ﺍﻟﻤﺨﺘﻠﻁ ﻟﻠﻁﺎﻗﺔ في محطات توليد الطاقة التابعة لمجموعة "جي إس"، أو في استخدامها للحصول على الهيدروجين من خلال تكسيرها لاستخدامه كوقود للسيارات العاملة بالهيدروجين.

وفي هذا الصدد، قال "هوه يونغ-سو" الرئيس التنفيذي لشركة "جي إس إنيرجي": "إن إدخال الأمونيا الزرقاء الصديقة للبيئة إلى بلدنا من خلال المشاركة في المشروع المشترك لتطوير منشأة عالمية المستوى لإنتاجها في الشرق الأوسط سيكون علامة بارزة في عملية تحقيق حياد الكربون التي يمضي فيها بلدنا والمجتمع الدولي".

(انتهى)

antar@yna.co.kr

كلمات رئيسية
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك