Go to Contents Go to Navigation

وزارة الخارجية تكشف عن مستندات سرية لزيارة طالبة جامعية لكوريا الشمالية في عام 1989

كوريا الشمالية 2021.11.10 16:38
وزارة الخارجية تكشف عن مستندات سرية لزيارة طالبة جامعية لكوريا الشمالية في عام 1989 - 1

سيئول، 10 نوفمبر (يونهاب)-- كشفت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية عن وثائق سرية عن زيارة عام 1989 إلى كوريا الشمالية من قبل طالبة جامعية، بما في ذلك ما طلبته بيونغ يانغ بعدم عقابها على قيامها بالزيارة غير المصرح لها.

قامت ليم سو-كيونغ، وهي عضو في مجموعة مؤيدة للوحدة من طلاب الجامعات، بالرحلة لحضور فعالية شبابية في بيونغ يانغ دون تصريح من الحكومة وعادت إلى الجنوب عبر قرية بانمونجوم الحدودية التي تفصل بين البلدين.

تم إلقاء القبض عليها عند عودتها وحكم عليها بالسجن 5 سنوات في العام التالي بتهمة انتهاك قانون الأمن الوطني. تم إطلاق سراحها بعد ذلك بعامين وإعادتها إلى عملها عام 1999 ثم شغلت منصب نائبة برلمانية ما بين عامي 2012 و 2016.

احتفظت الخارجية بالمستندات بسرية حتى بعد انقضاء فترة السرية التي تكون مدتها 30 عاما، لكنها أعلنت عنها مؤخرًا بعد أن رفع محامو حقوق الإنسان وتوحيد كوريا دعوى قضائية تطالب بالكشف عنها.

تشمل المستندات سجلات هاتفية وتبادلات أخرى بين الكوريتين قبل وبعد رحلة ليم إلى الشمال، بما يشمل خطابا أرسلته لجنة كوريا الشمالية لإعادة الوحدة السلمية إلى وزير الوحدة الكوري الجنوبي آنذاك.

طالبت كوريا الشمالية في الخطاب من وزارة الوحدة ضمان سلامة ليم عند عودتها قائلة إن اعتقالها "سيزيل عقبة كبيرة في طريق الوحدة السلمي"، بين الكوريتين و"يتسبب في تفاهم العلاقات بين البلدين".

ودعت اللجنة الحكومة الكورية الجنوبية لإصدار بيان عام يفيد بأن ليم لن تتعرض للقمع أو الاضطهاد بسبب زيارتها إلى بيونغ يانغ.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك