Go to Contents Go to Navigation

الرئيس مون يطلب من المرشح الرئاسي للحزب الحاكم المنافسة بحسن نية خلال السباق الرئاسي

سياسة 2021.10.26 15:35
الرئيس مون يطلب من المرشح الرئاسي للحزب الحاكم المنافسة بحسن نية خلال السباق الرئاسي - 1

سيئول، 26 أكتوبر(يونهاب) -- طلب الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن اليوم الثلاثاء من المرشح الرئاسي للحزب الديمقراطي الحاكم لي جيه-ميونغ الدخول في منافسة بحسن نية خلال السباق الرئاسي وذلك أثناء الاجتماع بينهما الذي يمكن أن يساعد في ترسيخ مكانة "لي" داخل الحزب بعد الانتخابات التمهيدية المريرة.

وجاء الاجتماع الذي استمر لمدة 50 دقيقة في المكتب الرئاسي بعد مرور 16 يوما من انتخاب "لي" كمرشح رئاسي عن الحزب الديمقراطي في يوم 10 أكتوبر. كما جاء بعد يوم واحد من إعلان "لي" استقالته من منصب حاكم إقليم كيونغكي للتركيز على حملته الانتخابية للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في يوم 9 مارس العام القادم.

وهنأ مون "لي" على انتخابه كمرشح رئاسي عن الحزب الحاكم وطلب منه تطوير الكثير من السياسات خلال عملية الانتخابات الرئاسية والمشاركة في المنافسة بحسن نية من أجل السياسات.

وقال مون إنه يريد أن يقدم نفس الحديث لمرشحي المعارضة أيضا.

وأكد "لي" أيضا عضويته في إدارة مون وهي ملاحظة ينظر إليها على أنها تهدف إلى كسب تعاطف مؤيدي مون بعد الانتخابات التمهيدية المكثفة التي تغلب "لي" فيها على رئيس الوزراء الأسبق لي ناك-يون الحاصل على دعم الفصيل الرئيسي في الحزب المتحالف مع مون.

وقال "لي" لـ مون "سأبذل أقصى جهدي من أجل نجاح حكومتك .

وأوضح مسؤولون أن الأجواء في الاجتماع كانت ودية حيث ناقش مون ولي العديد من القضايا بما فيها تغير المناخ وخطاب مون حول الميزانية أمام البرلمان يوم الاثنين.

الرئيس مون يطلب من المرشح الرئاسي للحزب الحاكم المنافسة بحسن نية خلال السباق الرئاسي - 2

وراقبت الأحزاب السياسية الاجتماع عن كثب حول ما إذا كان مون ولي سيناقشان قضايا حساسية مثل فضيحة الفساد المحيطة بمشروع تطوير الأراضي الذي تم تنفيذه في مدينة سيونغنام عندما كان لي عمدة المدينة.

وقال مسؤولون رئاسيون إن القضية لم يتم التطرق إليها خلال الاجتماع.

ومن المتوقع أن يساعد اجتماع اليوم مع مون، "لي" في الحصول على دعم موحد من الحزب الحاكم حيث يسعى لتشكيل فريق متكامل لحملته الانتخابية في أعقاب المنافسة الشديدة خلال الانتخابات التمهيدية.

ويوم الأحد، التقى لي مع لي ناك-يون وحصل على وعده بمساعدة حملته كمستشار.

ويأمل معسكر لي جيه-ميونغ في استخدام سلسلة الخطوات الرمزية كنقطة انطلاق لإطلاق اللجنة الانتخابية لـ "لي" قبل أن ينتخب حزب سلطة الشعب المعارض الرئيسي مرشحه الرئاسي في يوم 5 نوفمبر القادم.

ولكن لي لا يزال يواجه تساؤلات حول تورطه المحتمل في فضيحة الفساد المتصاعدة الخاصة بمشروع تطوير الأراضي بمنطقة دايجانغ-دونغ في مدينة سيونغنام في عام 2015 عندما كان عمدة المدينة.

وتم انتخاب لي وهو مؤيد قوي للدخل الأساسي الشامل والمصالحة مع كوريا الشمالية كمرشح رئاسي للحزب الحاكم في يوم 10 أكتوبر.

وتنتهي فترة ولاية مون الوحيدة التي تبلغ 5 سنوات في مايو العام القادم وبموجب القانون لا يمكنه السعي لإعادة انتخابه.

(انتهى)

maha@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة سياسة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك