Go to Contents Go to Navigation

وزير الوحدة: الشمال ما زال يتجنب إجراء التجارب النووية والصواريخ العابرة للقارات مما يشير إلى نيتها للحوار

كوريا الشمالية 2021.10.21 18:26

سيئول، 21 أكتوبر (يونهاب) -- أشار وزير الوحدة "لي إن-يونغ" اليوم الخميس إلى أن استمرار امتناع كوريا الشمالية عن التجارب النووية وتجارب الصواريخ الباليستية العابرة للقارات يشير إلى عزمها على استكشاف فرص الحوار.

وأدلى الوزير "لي" بهذه التصريحات خلال جلسة تدقيق برلمانية، حيث عادت الشكوك حول مساعي سيئول الدبلوماسية للحوار مع بيونغ يانغ في أعقاب اختبار النظام لصاروخ باليستي يُطلق من غواصة يوم الثلاثاء.

وقال الوزير: «إن كوريا الشمالية لم تتخذ إجراءات استراتيجية، مثل إجراء تجربة نووية أو إطلاق صاروخ باليستي عابر للقارات، لكنها استمرت في إطلاق الصواريخ، وقد فسرت الوزارة ذلك على أنه يعبر عن نيتها لاستكشاف فرص الحوار».

وفي الأشهر الأخيرة، أطلقت "بيونغ يانغ" سلسلة من الصواريخ، من بينها صاروخ جديد تفوق سرعته سرعة الصوت، وأظهرت قدرتها على استخدام منصات إطلاق مختلفة كالقطار، مما يُتوقع معه أن تكتسب المزيد من المرونة لعملياتها الصاروخية.

وعلى الرغم من تلك التحركات العسكرية، فقد كررت الوزارة دعوتها لبيونغ يانغ إلى العودة إلى الحوار.

وزير الوحدة الكوري الجنوبي "لي إن يونغ"

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

كلمات رئيسية
اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك