Go to Contents Go to Navigation

كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تؤكدان جهودهما للتعامل مع كوريا الشمالية

كوريا والعالم 2021.10.13 09:13
مستشار الأمن القومي الكوري الجنوبي سوه هون ونظيره الأمريكي جيك سوليفان

واشنطن، 12 أكتوبر(يونهاب) -- أكد مستشارا الأمن القومي لكوريا الجنوبية والولايات المتحدة يوم الثلاثاء التزامهما بالتواصل مع كوريا الشمالية وتعهدا أيضا بالعمل معا على إعادة كوريا الشمالية إلى طاولة الحوار.

وأكد مستشار الأمن القومي جيك سوليفان مجددا في الاجتماع مع نظيره الكوري الجنوبي سوه هون في واشنطن على أن الولايات المتحدة لا تنتهج سياسة عدائية تجاه كوريا الشمالية، وأنها مستعدة للقاء معها في أي مكان وأي زمان دون شروط مسبقة وفقا لمجلس الأمن القومي الكوري الجنوبي.

وثمن الجانبان المشاورات الوثيقة التي كانا يجريانها حول القضايا الكورية الشمالية مثل الجهود الدبلوماسية للتواصل مع كوريا الشمالية منذ صياغة واشنطن سياستها تجاه بيونغ يانغ، واتفقا على مواصلة العمل عن كثب حول طرق مملوسة للتعامل مع الشمال.

وقال سوه إن الجانب الأمريكي أعرب عن دعمه القوي للحوار بين الكوريتين، بينما حث كوريا الشمالية على الرد بشكل إيجابي على المبادرات الأمريكية.

وأفاد بأن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة اتفقتا على إمكانية إحراز تقدم عملي في التعامل مع الظروف الحالية إذا شاركت كوريا الشمالية بشكل أكثر فاعلية في الحوار بين سيئول وبيونغ يانغ من جهة ، وبين بيونغ يانغ وواشنطن من جهة أخرى .

ولا يزال الشمال غير مستجيب لمبادرات واشنطن للحوار.

واتفق سوه وسوليفان في الرأي على أن التحالف بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الآن في أفضل حالاته وعززته محادثات القمة بين قادتهما في واشنطن في مايو الماضي.

وقيم سوه ايجابيا مساهمة الولايات المتحدة في القضايا الإقليمية والعالمية الرئيسية مثل السلام في منطقة المحيطين الهندي والهادئ وجائحة فيروس كورونا المستجد وتغير المناخ بناء على القيادة التي تعتبر نموذجا عالميا، مؤكدا من جديد على أن كوريا الجنوبية ستشارك في الجهود الرائدة للولايات المتحدة في المستقبل في ظل الروح القوية للتحالف بين البلدين.

وقالت سيئول وواشنطن إن أن المناقشات بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة في هذه المرة ساهمت في تعزيز التعاون بين البلدين حول تطوير التحالف بين الجانبين وقضية إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية وغيرها من القضايا العالمية، واتفقتا على مواصلة اتصالاتهما على جميع المستويات.

وجاءت هذه التصريحات بعد أن قال زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-أون في وقت سابق من الأسبوع إنه لا يوجد أساس للاعتقاد بأن الولايات المتحدة ليست معادية لكوريا الشمالية، متهما واشنطن بإثارة التوترات في شبه الجزيرة الكورية، مما يلفت الانتباه حول رد كوريا الشمالية لاحقا.

(انتهى)

maha@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك