Go to Contents Go to Navigation

(جديد) الرئيس يأمر بإجراء تحقيق شامل في فضيحة تطوير الأراضي في سيونغ نام

سياسة 2021.10.12 18:09

سيئول، 12 أكتوبر (يونهاب) -- أمر الرئيس "مون جيه-إن" اليوم الثلاثاء بإجراء تحقيق شامل في فضيحة الفساد المتزايدة التي تورط فيها أحد المساعدين المقربين للمرشح الرئاسي عن الحزب الديمقراطي الحاكم.

وقالت المتحدثة باسم المكتب الرئاسي "بارك كيونغ-مي" للصحفيين إن الرئيس "مون" أصدر تعليماته للنيابة العامة والشرطة «للتعاون الفعال وبذل قصارى الجهود لكشف الحقائق والوقائع من خلال تحقيق سريع وشامل».

وهذه هي المرة الأولى التي يعلق فيها "مون" على الفضيحة، حيث أثيرت مزاعم بأن مساعد "لي جيه-ميونغ"، حاكم إقليم "كيونغ كي"، تورط في السماح لشركة إدارة أصول غير معروفة بتحقيق أرباح فلكية من مشروع تطوير الأراضي في "سيونغ نام" جنوب سيئول، عندما كان "لي" عمدة المدينة.

وفي الأسبوع الماضي، صرح المكتب الرئاسي بأنه يتابع تطورات الفضيحة «بصرامة»، لكنه لم يخض في التفاصيل.

وقال مسؤول في المكتب الرئاسي إن "مون" أصدر الأمر صباح الثلاثاء، وأشار إلى أن الرئيس «قرر أن الوقت قد حان للتحدث».

وقال العديد من المسؤولين الرئاسيين الذين طلبوا عدم نشر أسمائهم إن "مون" أراد من النيابة العامة والشرطة التحقيق في الفضيحة، لكنه امتنع عن التعبير عن موقفه خوفًا من التأثير على نتائج الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي.

وقد فاز "لي" بترشيح الحزب الديمقراطي لخوض الانتخابات الرئاسية القادمة يوم الأحد، بعد أن حصل على أغلبية الأصوات اللازمة لتجنب جولة الإعادة.

ونفى "لي" أي صلة له بالفضيحة. وقال مسؤول بالمكتب الرئاسي للصحفيين إن "لي" طلب مؤخرا عقد اجتماع مع "مون"، وأضاف أن الطرفين سوف يناقشان هذا الطلب.

وقد أثارت دعوة "مون" إلى إجراء تحقيق شامل من قبل النيابة العامة والشرطة تكهنات بشأن ما إذا كان الرئيس يستبعد إجراء تحقيق خاص في القضية، وهو مطلب رئيسي لحزب سلطة الشعب المعارض الرئيسي.

ويتهم الحزب المعارض "لي" بأنه دبر المخطط بأكمله، وطالبه بالتنحي عن الترشح للرئاسة.

وفي وقت مبكر من هذا الشهر، احتجز المدعون بالنيابة المساعد "يو دونغ-كيو"، المدير السابق للتخطيط في شركة "سيونغ نام" للتطوير العقاري والتي كانت مسؤولة عن المشروع الذي تديره المدينة في عام 2015، بتهمة خيانة الأمانة وتلقي الرشوة.

كما استجوب المدعون يوم الاثنين "كيم مان-بيه"، مالك شركة "هواتشون دايو" لإدارة الأصول، بشأن مزاعم قيامه بتقديم رشوة إلى "يو" لاختيار شركته كشريك مدني في مشروع تطوير مجمعات سكنية في منطقة "ديه جانغ-دونغ".

ويُشتبه أن الشركة والشركات التابعة لها قد حققت أرباحا تفوق استثماراتها بألف ضعف.

وقد عقد "لي" مؤتمرا صحفيا اليوم الثلاثاء، حيث قال إنه سيحتفظ بمنصبه كحاكم حتى نهاية جلسات التدقيق البرلماني للإقليم في يومي 18 و20 أكتوبر.

وقال في مكتبه في "سوون" جنوب سيئول: «ستكون هناك هجمات سياسية بسبب "هواتشون دايو"، لكني أعتقد أنها ستكون فرصة جيدة لشرح العمل الإداري وإنجاز مشروع تطوير "ديه جانغ-دونغ"».

(انتهى)

(جديد) الرئيس يأمر بإجراء تحقيق شامل في فضيحة تطوير الأراضي في سيونغ نام - 1
(جديد) الرئيس يأمر بإجراء تحقيق شامل في فضيحة تطوير الأراضي في سيونغ نام - 2

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة سياسة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك