Go to Contents Go to Navigation

سامسونغ للإلكترونيات ونقابتها تعقدان أول محادثات للأجور

جميع العناوين 2021.10.05 14:30

سيئول، 5 أكتوبر(يونهاب) -- من المقرر أن تجري شركة سامسونغ للإلكترونيات ونقابتها محادثاتهما الأولى بشأن الأجور اليوم الثلاثاء، حيث يتحرك عملاق التكنولوجيا لخلق ثقافة صحية لإدارة العمل عقب التزام زعيمها بإلغاء سياسة "عدم وجود نقابة عمالية" للمجموعة.

وسيعقد ممثلون من إدارة سامسونغ والنقابة الجولة الأولى من محادثات الأجور في مصنعها في مدينة يونغ إن على بعد 49 كيلومترا جنوب سيئول.

وستكون هذه أول مفاوضات للأجور منذ أن تعهد لي جيه-يونغ، زعيم مجموعة سامسونغ، في مايو 2020 بإلغاء ممارسة المجموعة الطويلة الأمد المتمثلة في عدم السماح بالنقابات العمالية.

سامسونغ للإلكترونيات ونقابتها تعقدان أول محادثات للأجور - 1

وتأتي مفاوضات الأجور أيضا بعد شهرين من توقيع الجانبين على أول اتفاقية جماعية على الإطلاق تغطي حقوق النقابة وشروط القضايا الأخرى المتعلقة بالعمل.

وحتى الآن، كانت سامسونغ تقرر جميع الزيادات في الأجور من خلال مجلس داخلي مستقل دون التفاوض مع العمال النقابيين.

أما هذا العام، فقد أكد المجلس زيادة الأجور بنسبة 7.5%. ولكن مع افتتاح محادثات الأجور مع النقابة الآن، من المرجح أن يتغير حجم الزيادة.

ولدى سامسونغ أربع نقابات عمالية، لكنها شكلت مجموعة تفاوضية مشتركة للتفاوض بشأن قضايا الأجور مع الشركة.

كما أظهرت مسودة مفاوضات الأجور الخاصة بالنقابة أنها تريد من سامسونغ أن ترفع راتب كل عامل بمقدار 10 ملايين وون (8,440 دولارا أمريكيا)، ومنح أسهم الشركة وتعويضات كوفيد-19، ودفع 25% من أرباح الشركة التشغيلية كحوافز.

ووفقا لمتعقب الشركات "ليدرز اندكس"، سيصل متوسط رواتب عمال سامسونغ إلى 182 مليون وون، بزيادة قدرها 51% عن العام الماضي، إذا قبلت الشركة مطالب النقابة.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل