Go to Contents Go to Navigation

(جديد) كوريا الشمالية تقول إنها اختبرت إطلاق صاروخ جديد مضاد للطائرات يوم الخميس

جميع العناوين 2021.10.01 09:43
(جديد) كوريا الشمالية تقول إنها اختبرت إطلاق صاروخ جديد مضاد للطائرات يوم الخميس - 1

سيئول، 1 أكتوبر (يونهاب) -- قالت كوريا الشمالية اليوم الجمعة إنها اختبرت إطلاق نوع جديد من الصواريخ المضادة للطائرات يوم أمس الخميس.

ويأتي الإطلاق الأخير لكوريا الشمالية بعد يومين فقط من إطلاقها للصاروخ فرط الصوتي في يوم 28 سبتمبر.

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية اليوم أن أكاديمية علوم الدفاع في كوريا الشمالية اختبرت إطلاق صاروخ مضاد للطائرات تم تطويره حديثا في يوم 30 سبتمبر، بهدف تأكيد التطبيق العملي لقاذفة الصواريخ والرادار ومركبة القيادة القتالية الشاملة بالإضافة إلى الأداء القتالي الشامل.

ويعتقد بأن الصاروخ المضاد للطائرات هو صاروخ أرض-جو.

وأشرف سكرتير اللجنة المركزية لحزب العمال الحاكم بارك جونغ-تشون مع كبار المسؤولين من الأكاديمية على الاختبار، ولم يشرف الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون عليه.

وقالت الأكاديمية إنها تحققت من الأداء القتالي الرائع للصاروخ الجديد مع ميزات الاستجابة السريعة ودقة توجيه نظام التحكم في الصواريخ مع تطبيق تقنيات جديدة، مثل تقنية التحكم في الدفة المزدوجة ومحرك النبض المزدوج للطيران .

ويبدو أن تقنية التحكم في الدفة المزدوجة تهدف إلى زيادة القدرة على الحركة من خلال وضع أجنحة متغيرة في الرأس الحربي ومنتصف الصاروخ، بينما يعد محرك النبض المزدوج للطيران أحد المكونات التي تزيد قوة دفع الوقوع الصلب.

وصعدت بيونغ يانغ مؤخرا من حدة التوترات من خلال إجراء أول تجربة لإطلاق صاروخ فرط صوتي في وقت سابق من هذا الأسبوع بعد أسبوعين فقط من اختبار صاروخين باليستيين قصيري المدى باتجاه البحر الشرقي.

وقد أطلقت كوريا الشمالية صواريخ كروز بعيدة المدى في يومي 11 و12 سبتمبر، وصاروخين باليستيين من قطار في يوم 15 من نفس الشهر، وأيضا صواريخ كروز في يومي 22 يناير و21 مارس، وصاروخ باليستي قصير المدى في يوم 25 مارس.

ولكن الشمال أبدى موقفه، وهو أن سلسلة الاختبارات الصاروخية تأتي بموجب الخطة الخماسية لتطوير علوم الدفاع وتطوير أنظمة الأسلحة التي تم تقديمها في المؤتمر الثامن لحزب العمال في يناير، وليست استفزازا.

ويأتي إطلاق الصاروخ الأخير في الوقت الذي أبدت فيه كوريا الشمالية استعدادها لتحسين العلاقات مع كوريا الجنوبية بشرط أن تتخلى سيئول عن المعايير المزدوجة المتمثلة في التنديد بتجارب الأسلحة الدفاعية لبيونغ يانغ مع تبرير تكديسها للأسلحة.

وقال الزعيم كيم خلال خطابه في جلسة اليوم الثاني لمجلس الشعب الأعلى يوم الأربعاء إنه ستتم استعادة خطوط الاتصال عبر الحدود مع الجنوب في أوائل أكتوبر كجزء من الجهود المبذولة لتحسين العلاقات المتجمدة بين الكوريتين، وأضاف أن كوريا الشمالية ليس لديها هدف أو سبب لاستفزاز كوريا الجنوبية، وليس لديها أي نية لإلحاق الأذى بكوريا الجنوبية، ويجب أن يخرج الجنوب بسرعة من الوهم بضرورة احتواء استفزازات الشمال والشعور بالأزمة والضرر.

(انتهى)

maha@yna.co.kr

كلمات رئيسية
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك