Go to Contents Go to Navigation

كوريا الشمالية ترفض اقتراح الرئيس مون بخصوص إعلان نهاية الحرب الكورية

جميع العناوين 2021.09.24 09:08
كوريا الشمالية ترفض اقتراح الرئيس مون بخصوص إعلان نهاية الحرب الكورية - 1

سيئول، 24 سبتمبر (يونهاب) -- رفضت كوريا الشمالية اليوم الجمعة الاقتراح الأخير للرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن بإعلان إنهاء الحرب الكورية (1950-1953) رسميا، واصفة إياه بأمر سابق لأوانه، وزعمت أن مثل هذا الإعلان سيكون بلا معنى طالما بقيت السياسة العدائية الأمريكية تجاه كوريا الشمالية دون تغيير.

وأدلى نائب وزير الخارجية الكوري الشمالي ري تيه-سونغ بهذا الرفض في بيان نقلته وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية، قائلا إن إعلان نهاية الحرب ليس له قوة ملزمة قانونيا، وسيصبح مجرد قصاصة ورق في لحظة عند حدوث تغييرات في المواقف.

وأفاد بأنه لا يوجد ضمان على أن مجرد إعلان نهاية الحرب سيؤدي إلى انسحاب السياسة العدائية تجاه كوريا الشمالية في ظل الوضع الحالي في شبه الجزيرة الكورية الذي يقترب شيئا فشيئا من وضع خطر.

وقد اقترح الرئيس مون مرة أخرى خلال خطابه أمام الأمم المتحدة في وقت سابق من الأسبوع أن تعلن الكوريتان ومعهما الولايات المتحدة وربما بانضمام الصين انتهاء الحرب الكورية رسميا 1950-1953، قائلا إنه سيمثل نقطة انطلاق محورية في إنشاء نظام جديد للمصالحة في شبه الجزيرة الكورية.

وذكر "ري" في البيان أن الإعلان سيترتب عليه عواقب وخيمة يمكن أن تخل بالتوازن الاستراتيجي في المنطقة وتدفع الكوريتين إلى سباق تسلح لا ينتهي.

وأكد على أن تراجع الولايات المتحدة عن سياستها العدائية ومعاييرها المزدوجة يمثل أولوية قصوى في إحلال السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية.

وقال إن يجب أن يكون مفهوما بوضوح أن إعلان نهاية الحرب لا يساعد على الإطلاق في استقرار الوضع في شبه الجزيرة الكورية في الوقت الحالي، لكنه يمكن إساءة استخدامه كستار دخاني يغطي السياسة العدائية الأمريكية تجاه بيونغ يانغ.

كما عارض "ري" تجربة واشنطن لإطلاق الصاروخ الباليستي العابر للقارات مينتمان-3 في فبراير وأغسطس وقرارها الأخير بالمساعدة على أستراليا في تطوير غواصات تعمل بالطاقة النووية.

وأضاف أن الإجراءات العادلة لكوريا الشمالية لتعزيز قدراتها الدفاعية أمام التهديدات العسكرية الأمريكية الرامية لإسقاطنا بالقوة توصف بأنها استفزازات، بينما تعزيز الحشود العسكرية من قبل الولايات المتحدة وحلفائها لتهديد كوريا الشمالية يوصف بالردع.

وأطلقت بيونغ يانغ مؤخرا صاروخين باليستيين قصيري المدى تجاه البحر الشرقي بعد اجراء اختبار صاروخ كروز بعيد المدى، مما أثار مخاوف من أن الإطلاق الأخير قد يؤدي إلى تصعيد التوترات في شبه الجزيرة الكورية.

(انتهى)

maha@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك