Go to Contents Go to Navigation

وزير الخارجية يدعو إلى تقديم حوافز «مشروطة» لإعادة كوريا الشمالية إلى الحوار

كوريا والعالم 2021.09.23 18:11

سيئول، 23 سبتمبر (يونهاب) -- قال وزير الخارجية الكوري الجنوبي إنه يتعين على الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية النظر بجدية في تقديم حوافز مشروطة إلى كوريا الشمالية، لإعادة النظام الكوري الشمالي إلى محادثات نزع السلاح النووي.

وأدلى الوزير "جونغ أوي-يونغ" بهذا التصريح خلال مناقشة في نيويورك أمس الأربعاء (بتوقيت الولايات المتحدة)، حيث تبحث سيئول وواشنطن سبل إعادة التواصل مع بيونغ يانغ لكسر الجمود في المحادثات النووية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.

وتدرس كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تقديم المساعدات الإنسانية لكوريا الشمالية في مجالات مثل الصحة العامة والحجر الصحي والصرف الصحي والمياه النظيفة.

وقال "جونغ" في جلسة استضافها مجلس العلاقات الخارجية: «لا ينبغي أن نتهيب أن نقدم حوافز لكوريا الشمالية إذا كان يمكن إلغاء تلك الحوافز عند أول بادرة لعدم الامتثال من قبل الشمال»، مضيفا أنه «من المهم للغاية أن نظهر للكوريين الشماليين أن لديهم أشياء ملموسة يمكنهم الحصول عليها إذا جلسوا معنا وعادوا إلى طاولة المفاوضات».

وأشار "جونغ" إلى أن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تنسقان استراتيجية التعامل مع بيونغ يانغ، مضيفًا أنه يمكن أن تكون المساعدات الإنسانية نقطة انطلاق.

وقال الوزير: «بعد ذلك يمكننا الانتقال إلى إجراءات بناء الثقة، مثل إعلان نهاية الحرب، وبعد ذلك يجب أن نفكر في تقديم نوافذ لتخفيف العقوبات، اعتمادًا على أفعالهم».

وخلال خطابه في الأمم المتحدة يوم الثلاثاء الماضي، اقترح الرئيس "مون جيه-إن" أن تقوم الكوريتان والولايات المتحدة، مع إمكانية انضمام الصين أيضا، بإعلان نهاية رسمية للحرب الكورية 1950-1953.

وفيما يتعلق بتجارب كوريا الشمالية الأخيرة لإطلاق صواريخ باليستية قصيرة المدى وصاروخ كروز بعيد المدى، قال "جونغ" إنه لا يعتبرها «استفزازية بدرجة خطيرة»، حيث التزمت كوريا الشمالية بوقفها الاختياري لعدم تنفيذ اختبارات الأسلحة النووية والصواريخ الباليستية بعيدة المدى منذ أواخر عام 2017.

وفيما يتعلق بتنامي قوة الصين، قال "جونغ" إنه «من الطبيعي» أن تحاول بكين عرض نفسها أمام العالم، حيث برزت كقوة عظمى كبرى على مدى العقود الماضية. وقال "جونغ": «أعتقد أنه أمر طبيعي لأن الصين أصبحت أقوى اقتصاديا. إنها ليست الصين منذ 20 عاما، ولذلك يريدون عرض ما لديهم»، مؤكدا أنه «يجب أن نحاول الاستماع إلى ما يريدون قوله لنا».

ورفض "جونغ" فكرة قيام آسيا بتطوير «كتلة صينية مقابل كتلة غير صينية»، قائلا إنها «عقلية الحرب الباردة»، وأضاف أن كوريا الجنوبية ليست بحاجة إلى الاختيار بين الصين والولايات المتحدة: «كلا البلدين مهم للغاية ... وهناك العديد من المجالات التي يمكن أن يتعاون فيها البلدان كالحرب ضد الجائحة وتغير المناخ ... ونأمل في رؤية علاقات أكثر استقرارا بين الصين والولايات المتحدة».

(انتهى)

وزير الخارجية يدعو إلى تقديم حوافز «مشروطة» لإعادة كوريا الشمالية إلى الحوار - 1

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك