Go to Contents Go to Navigation

وزير الوحدة يتعهد بدعم المساعدات الإنسانية لكوريا الشمالية على الرغم من اختبارات الصواريخ الأخيرة

جميع العناوين 2021.09.17 15:48

سيئول، 17 سبتمبر (يونهاب) -- قال وزير الوحدة الكوري الجنوبي لي إن-يونغ اليوم الجمعة إن الوزارة ستواصل التعاون مع الولايات المتحدة لتقديم المساعدات الإنسانية إلى كوريا الشمالية على الرغم من التوترات بشأن إطلاق الصواريخ الأخير لكوريا الشمالية.

أدلى الوزير بهذا التصريح في حدث بمناسبة الذكرى السنوية الثالثة لإعلان بيونغ يانغ المشترك في 19 سبتمبر 2018، والذي تشارك فيه الرئيس مون جيه-إن والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون في رؤية ضرورة تحويل شبه الجزيرة الكورية إلى منطقة خالية من الأسلحة النووية.

وقال "على الرغم من أن الكثيرين أعربوا مرة أخرى عن مخاوفهم بشأن إطلاق كوريا الشمالية مؤخرا صواريخ، إلا أنني أعتقد بأن تصميمنا على إحلال السلام أصبح أقوى في ظل موقف استعداد قوي".

وقال "ستواصل الوزارة البحث عن سبل للتعاون مع الولايات المتحدة لتقديم المساعدات الإنسانية لكوريا الشمالية، مشددا على أن مثل هذه المساعدات "يجب أن تتم بغض النظر عن الأوضاع السياسية والعسكرية والأمنية".

وأضاف "نأمل في أن تستأنف الكوريتان والولايات المتحدة الحوار والتعاون على أساس الاحترام المتبادل في وقت مبكر واستئناف المناقشات العملية حول نزع السلاح النووي وإحلال السلام في شبه الجزيرة الكورية".

وفي يوم الأربعاء، أجرت بيونغ يانغ تدريبات على إطلاق صاروخين باليستيين قصيري المدى تجاه البحر الشرقي على ما يبدو من قطار قبل ساعات فقط من إجراء سيئول اختبار إطلاق صاروخ باليستي من غواصة وسط مخاوف من أن الإطلاق الأخير قد يؤدي إلى تصعيد التوترات في شبه الجزيرة الكورية.

وزير الوحدة يتعهد بدعم المساعدات الإنسانية لكوريا الشمالية على الرغم من اختبارات الصواريخ الأخيرة - 1

(انتهى)

aya@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك