Go to Contents Go to Navigation

برايس: الولايات المتحدة تدين عمليات إطلاق الصواريخ الكورية الشمالية وتشدد على استعدادها المستمر للحوار

جميع العناوين 2021.09.16 10:10
برايس: الولايات المتحدة تدين عمليات إطلاق الصواريخ الكورية الشمالية وتشدد على استعدادها المستمر للحوار - 1

واشنطن، 15 سبتمبر (يونهاب)-- قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية يوم الأربعاء إن الولايات المتحدة تدين إطلاق كوريا الشمالية صواريخ باليستية، لكنها لا تزال مستعدة للانخراط معها في الحوار.

وجاءت هذه التصريحات بعد قيام الشمال بإطلاق صاروخين باليستيين قصيري المدى تجاه البحر الشرقي يوم الأربعاء (بتوقيت سيئول).

وأشار نيد برايس إلى أن إطلاق الصواريخ ينتهك "قرارات متعددة لمجلس الأمن الدولي".

وقال المتحدث في إفادة صحفية "إننا ندين إطلاق كوريا الشمالية للصواريخ. إن إطلاق هذه الصواريخ يعد انتهاكًا للعديد من قرارات مجلس الأمن الدولي. ونعلم أنها تشكل تهديدًا لجيران الشمال وأعضاء آخرين في المجتمع الدولي".

برايس: الولايات المتحدة تدين عمليات إطلاق الصواريخ الكورية الشمالية وتشدد على استعدادها المستمر للحوار - 2

وسلط المتحدث باسم البنتاغون الضوء على "التأثير المزعزع للاستقرار" لإطلاق كوريا الشمالية الصواريخ.

فذكر جون كيربي في إفادة صحفية أن "عمليات الإطلاق تنتهك العديد من قرارات مجلس الأمن الدولي، وتسلط هذه الأنشطة الضوء على التأثير المزعزع للاستقرار لبرنامج الأسلحة غير المشروعة لكوريا الشمالية.

كما كرر تأكيد الولايات المتحدة على الالتزام الدفاعي تجاه حلفائها في المنطقة، مع الإشارة إلى قدرات نظام الدفاع الصاروخي الأمريكي هناك، وقال إنها جاهزة ومتمكنة.

وأضاف كيربي أن "التزامنا بالدفاع عن كوريا الجنوبية واليابان يظل صارما".

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية لوكالة يونهاب للأنباء في وقت سابق، إن الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة بالحوار مع الشمال. وقال برايس إن الولايات المتحدة ترى أن الدبلوماسية والحوار هما السبيل الوحيد للمضي قدما.

وذكر في المؤتمر الصحفي "نحن، في خضم ذلك، ملتزمون بالتقارب الدبلوماسي مع كوريا الشمالية، وندعوها إلى الانخراط في حوار هادف وموضوعي معنا".

تأتي أحدث عمليات إطلاق الصواريخ من قبل كوريا الشمالية، وسط محاولات أمريكية رامية للتواصل مع بيونغ يانغ، وعرض باللقاء "في أي وقت وفي أي مكان بلا شروط مسبقة".

وأشار برايس إلى أن بيونغ يانغ لا تزال غير مستجيبة للمبادرات الأمريكية، ولكن الولايات المتحدة تواصل البقاء على استعداد للتواصل مع الشمال.

كما كرر التأكيد على الالتزام الدفاعي الأمريكي عن الحلفاء في المنطقة، بما في ذلك كوريا الجنوبية.

وفي سياق متصل قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين باسكي، إن البيت الأبيض على علم بإطلاق الصواريخ، لكن ليس لديه تعليقات إضافية.

وقالت ردا على سؤال حول إطلاق الصواريخ في إفادة صحفية يومية "أود أن أشير إلى أن بيان قيادة المحيطين الهندي والهادئ، نص على معرفتها بعملية الإطلاق وكذلك نحن"، في إشارة إلى بيان صدر في وقت سابق من قبل القيادة.

وأضافت "لقد ذكرت القيادة أيضًا أنها قدّرت أن هذا الحدث لا يشكل تهديدًا مباشرًا للأفراد أو الأراضي الأمريكية أو لحلفائنا، (وأن) إطلاق الصواريخ يسلط الضوء على التأثير المزعزع للاستقرار لبرنامج الأسلحة غير المشروعة لكوريا الشمالية".

وقال تقرير إنه من المقرر أن يعقد مجلس الأمن اجتماعا طارئا بشأن إطلاق كوريا الشمالية صواريخ في وقت لاحق اليوم.

وذكرت وكالة فرانس برس نقلا عن مصدر دبلوماسي لم تحدده أن الاجتماع "كان بناء على طلب فرنسا وإستونيا".

وأضافت أنه سيتم عقد الاجتماع "على نحو غير رسمي" وخلف الأبواب المغلقة.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

mustabrah35@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك