Go to Contents Go to Navigation

وزير الخارجية الصيني يحث كوريا على تعميق "الإحساس بالانتماء المجتمعي"

كوريا والعالم 2021.09.15 11:52
وزير الخارجية الصيني يحث كوريا على تعميق "الإحساس بالانتماء المجتمعي" - 1
وزير الخارجية الصيني يحث كوريا على تعميق "الإحساس بالانتماء المجتمعي" - 2

سيئول، 15 سبتمبر (يونهاب)-- دعا وزير الخارجية الصيني وانغ يي اليوم الأربعاء كوريا الجنوبية إلى العمل معًا لتقوية "الإحساس بالانتماء للمجتمع" في مواجهة "التحول الكبير" الذي يطرأ على المشهد الدولي، واصفًا البلدين بأنهما "شريكان لا يستطيعان الانفصال".

أدلى وانغ بهذه التصريحات خلال محادثاته مع نظيره الكوري الجنوبي، جيونغ إيوي-يونغ، حيث تسعى الولايات المتحدة إلى تعزيز تحالفاتها الإقليمية للتصدي لمحاولات تأكيد الوجود الصيني المتزايد ، بعد خروجها من أفغانستان.

وقال في كلمته الافتتاحية إن "الصين وكوريا الجنوبية جارتان قريبتان لا تستطيعان الانتقال إلى مكان آخر وشريكتان لا تستطيعان الانفصال عن بعضهما البعض".

وأضاف وانغ أنه يتعين على البلدين أن يحققا تنمية "أفضل وسريعة ومستقرة وكاملة وثابتة" للعلاقات الثنائية من خلال زيادة تعزيز الشعور بالانتماء للمجتمع وتوسيع المصالح المشتركة وإيجاد إمكانات للتعاون.

وفي إشارة إلى التقدم في العلاقات الثنائية في التجارة والسياحة والتبادلات على مستوى الأفراد منذ تأسيس العلاقات الثنائية في عام 1992، قال وانغ إن البلدين قاما بدور "حارس للسلام والاستقرار وميسر للتنمية والازدهار".

يأتي الاجتماع في أعقاب تجدد التوترات العسكرية في شبه الجزيرة الكورية بعد قيام كوريا الشمالية بتجربة إطلاق نوع جديد من صواريخ كروز بعيدة المدى، ووجود دلالات على إعادة تشغيل مفاعل نووي ينتج البلوتونيوم في مجمع يونغبيون الرئيسي.

ومن جانبه أعرب تشونغ عن توقعاته بأن تستمر الصين في دعم مبادرات الجنوب للسلام واصفا بكين بأنها شريك أساسي لتحقيق الهدف المشترك المتمثل في تحقيق سلام دائم في شبه الجزيرة الكورية.

كما أعرب تشونغ عن أمله في أن تتمكن الصين من استضافة دورة بكين للألعاب الأولمبية الشتوية في العام المقبل بنجاح.

خلال محادثات يوم الأربعاء، من المتوقع أن يتبادل جيونغ ووانغ وجهات النظر حول التحركات الاستفزازية الأخيرة لكوريا الشمالية ومناقشة الجهود المبذولة لدفع مساعي كوريا الجنوبية لتحقيق سلام دائم في شبه الجزيرة الكورية.

يمكن أن يستخدم وانغ الاجتماع للحصول على دعم كوريا الجنوبية في مجموعة من القضايا الجيوسياسية الحساسة، مثل سعي الولايات المتحدة إلى حشد حلفائها لدعم معارضتها لسياسات الصين حول هونغ كونغ ومنطقة سنجان الغربية وبحار شرق وجنوب الصين.

وفي وقت لاحق من اليوم، يخطط وانغ للقيام بزيارة مجاملة للرئيس مون جيه إن.

ومن المقرر أن يغادر كوريا في وقت لاحق من اليوم بعد الانضمام إلى مأدبة غداء مع جيونغ.

وقد عقد جيونغ ووانغ آخر محادثاتهما المباشرة في مدينة شيامن الصينية في أبريل. وزار وانغ سيئول آخر مرة في نوفمبر من العام الماضي.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك