Go to Contents Go to Navigation

كوريا تختبر بنجاح صاروخا باليستيا يُطلق من غواصة جديدة

سياسة 2021.09.07 11:48
كوريا تختبر بنجاح صاروخا باليستيا يُطلق من غواصة جديدة - 1

سيئول، 7 سبتمبر (يونهاب) -- أجرت كوريا الجنوبية بنجاح تجربة إطلاق صاروخ باليستي محلي (SLBM) من غواصة جديدة، لتصبح ثامن دولة في العالم تمتلك هذا السلاح، حسبما أفادت مصادر اليوم الثلاثاء.

أجرت وكالة التنمية الدفاعية (ADD) اختبارات إطلاق للصاروخ تحت الماء من غواصة من نوع دوسان آن تشانغ-هو، الأسبوع الماضي، بعد عمليات إطلاق ناجحة من بارجة تحت الماء الشهر الماضي، وفقًا للمصادر العسكرية.

تم تجهيز الغواصة المطورة محليًا فئة 3000 طن بستة أنابيب إطلاق عمودية.

وقالت المصادر إنه بعد جولة من الاختبارات الإضافية، سيتم إنتاج صواريخ باليستية تُطلق من الغواصات بكميات كبيرة لنشرها.

يُعتقد أن الصاروخ هو أحد أنواع الصواريخ الباليستية من نوع هيون مو 2بي، (Hyunmoo-2B) المملوكة لكوريا، ويبلغ مدى طيرانه حوالي 500 كيلومتر، وسيتم تزويده برؤوس حربية تقليدية، وفقًا للمصادر. وبحسب ما ورد تم تسمية الصاروخ بالاسم الرمزي "هيونمو 404" (Hyunmoo 4-4).

وبهذا تصبح كوريا الجنوبية ثامن دولة في العالم تقوم بتطوير الصواريخ التي تطلق من غواصات، بعد الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا والهند والصين وكوريا الشمالية.

وعلى عكس الصواريخ الأرضية التقليدية، يصعب اكتشاف الصواريخ الباليستية التي تطلق من الغواصات لأنها تطلق من الغواصات لتوجيه ضربات مفاجئة، ولهذا يطلق عليها غالبًا "مغير قواعد اللعبة". من المتوقع أن يكون الصاروخ الجديد أداة ردع رئيسية لكوريا الجنوبية، التي تواجه تهديدات مستمرة من قبل كوريا الشمالية.

عرضت الدولة الشيوعية عدة أنواع جديدة من هذا النوع من الصواريخ مؤخرًا، وتعمل على بناء غواصة جديدة يعتقد أنها غواصة 3000 طن قادرة على حمل الصواريخ.

ومن جانبها، رفضت وزارة الدفاع في سيئول التأكيد رسميًا على عمليات التطور.

وقالت الوزارة في بيان إن "جيشنا يؤمن أصولا عسكرية متقدمة عالية القوة لضمان السلام في شبه الجزيرة الكورية من خلال بناء قدرات عسكرية قوية وخطط لمواصلة تطويرها".

(انتهى)

heal@yna.co.kr

كلمات رئيسية
اكثر الاخبار قراءة سياسة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك