Go to Contents Go to Navigation

(جديد)تراجع الإنتاج الصناعي في يوليو وسط القيود المشددة للتعامل مع كوفيد-19

اقتصاد وأعمال 2021.08.31 11:56

سيئول، 31 أغسطس (يونهاب) -- أظهرت بيانات صادرة اليوم الثلاثاء أن الإنتاج الصناعي لكوريا الجنوبية انخفض في يوليو عن الشهر السابق في أحدث مؤشر على تباطؤ زخم الانتعاش الاقتصادي في البلاد وسط الموجة الرابعة من تفشي كوفيد-19.

وانخفض الإنتاج الصناعي بنسبة 0.5% في يوليو عن الشهر السابق، وهو تحول من زيادة شهرية بنسبة 1.6% في يونيو، وفقًا للبيانات التي جمعتها وكالة الإحصاء الكورية. وارتفع الرقم بنسبة 4.7% عن العام السابق.

وانخفضت مبيعات التجزئة، وهي مقياس الإنفاق الخاص، بنسبة 0.6% في يوليو عن الشهر السابق، متأثرة على ما يبدو بالموجة الاخيرة من جائحة كورونا. وفي يونيو، ارتفعت مبيعات التجزئة بنسبة 1.4% على أساس شهري.

وارتفع الاستثمار في المرافق بنسبة 3.3% على أساس شهري في الشهر الماضي، مقارنة مع انخفاض بنسبة 0.5% على أساس شهري في الشهر السابق.

ويسير الاقتصاد الكوري الجنوبي على مسار الانتعاش على خلفية تعافي الصادرات. لكن أحدث موجة تفشي لحالات الإصابة بالفيروس وتطبيق أقسى مستوى من التباعد الاجتماعي على الإطلاق يؤديان الى حالة من عدم اليقين الاقتصادي.

(جديد)تراجع الإنتاج الصناعي في يوليو وسط القيود المشددة للتعامل مع كوفيد-19 - 1

وقالت وكالة الإحصاء إن الاقتصاد حقق أداءً جيدًا نسبيًا في يوليو على الرغم من ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس مع زيادة إنتاج التصنيع والخدمات.

وقال إيو وون-سون، وهو مسؤول كبير في وكالة الإحصاء للصحفيين "انخفض الإنتاج في قطاعات الخدمات الشخصية بسبب تداعيات الموجة الرابعة من الوباء. ولكن بالمقارنة مع الموجات السابقة للوباء، فقد انخفض بهامش أصغر" .

وتكافح البلاد مع تفجر حالات الإصابة بالفيروس والانتشار السريع لمتغير دلتا شديد العدوى، حيث تجاوزت حالات الاصابة اليومية الجديدة 1000 حالة لأكثر من 50 يومًا على التوالي. وأضافت البلاد اليوم 1,372 حالة إصابة أخرى بكوفيد-19، ليرتفع الإجمالي إلى 251,421 حالة.

ومنذ 12 يوليو، تخضع منطقة سيئول والمدن المجاورة لها التي يقطنها نصف سكان البلاد البالغ عددهم 52 مليون نسمة، لأقسى قواعد تباعد اجتماعي. وتشمل الإجراءات قيودًا على الأعمال التجارية وحظرًا على التجمعات الخاصة لثلاثة أشخاص أو أكثر بعد الساعة السادسة مساءً.

وفي الشهر الماضي، نما الإنتاج في صناعات التعدين والتصنيع والغاز والكهرباء بنسبة 0.4%، تحت قيادة إنتاج الرقائق. وزاد إنتاج الخدمات بنسبة 0.2%، لكن إنتاج قطاع الاستضافة والمطاعم انخفض بنسبة 7.5%، متأثرا بشدة بأقسى قيود لمكافحة الفيروس على الإطلاق.

وانخفض ناتج الإدارة العامة بنسبة 8.3% شهريًا، وهو أكبر انخفاض في أكثر من ثماني سنوات، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى انخفاض مشتريات لقاح كوفيد-19.

(جديد)تراجع الإنتاج الصناعي في يوليو وسط القيود المشددة للتعامل مع كوفيد-19 - 2

وتسير كوريا الجنوبية، رابع أكبر في آسيا اقتصاديا على مسار الانتعاش على خلفية تعافي الصادرات من الرقائق والسيارات.

وأظهرت بيانات البنك المركزي أن الناتج المحلي الإجمالي للبلاد نما بنسبة 0.7% في الربع الثاني مقارنة بالربع السابق له، مقارنة مع ارتفاع بنسبة 1.7% على أساس ربع سنوي في الربع الأول.

وقفزت الصادرات بنسبة 40.9% على أساس سنوي في أول 20 يومًا من أغسطس. ارتفعت الشحنات الخارجية بنسبة 29.6% على أساس سنوي في يوليو إلى مستوى قياسي بلغ 55.4 مليار دولار أمريكي، لتوسع مكاسبها للشهر التاسع على التوالي.

وقال صناع السياسات الاقتصادية إن الموجة الحالية من الوباء قد تضعف الطلب المحلي المتحسن لكنها لن تكون خطيرة بما يكفي لعرقلة النمو الاقتصادي.

وفي الأسبوع الماضي، أبقى بنك كوريا على توقعاته لنمو الاقتصاد الكوري لعام 2021 عند 4%. وتتوقع الحكومة نموا بنسبة 4.2% لهذا العام.

(انتهى)

peace@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة اقتصاد وأعمال
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك