Go to Contents Go to Navigation

(جديد) كوريا الشمالية ترفض الاستجابة لاتصالات كوريا الجنوبية عبر خطوط الاتصال الساخنة

جميع العناوين 2021.08.10 21:02
(جديد) كوريا الشمالية ترفض الاستجابة لاتصالات كوريا الجنوبية عبر خطوط الاتصال الساخنة - 1

سيئول، 10 أغسطس (يونهاب) -- امتنعت كوريا الشمالية عن الاستجابة للمكالمات الهاتفية اليومية من كوريا الجنوبية عبر خطوط الاتصال والخطوط العسكرية الساخنة بعد ظهر اليوم الثلاثاء، بعد ساعات من انتقاد شقيقة الزعيم الكوري الشمالي لسيئول وواشنطن بسبب مضيهما قدما في إجراء التدريبات العسكرية المشتركة.

وقال مسؤولون في وزارة الوحدة والدفاع إن خطوط الاتصال بين الكوريتين التي تشمل خط الاتصال الساخن وقنوات الاتصال العسكرية في المناطق الحدودية الشرقية والغربية، كانت تعمل بصورة طبيعية حتى الصباح. لكن الجانب الكوري الشمالي لم يرد على مكالمات ما بعد الظهر.

وقال مسؤول بوزارة الوحدة إنه لم يتم إجراء المكالمة اليومية عبر مكتب الاتصال بين الكوريتين في الساعة الخامسة مساء.

ويأتي ذلك بعد أسبوعين فقط من استعادة خطوط الاتصال المشتركة بعد قطعها لأكثر من عام، حيث أصدرت "كيم يو-جونغ" بيانا أعربت فيه عن «أسفها العميق» إزاء قرار كوريا الجنوبية بالمضي قدما في التدريبات العسكرية المشتركة مع الولايات المتحدة، على الرغم من تحذيرها السابق من أن المناورات ستلقي بظلالها على العلاقات بين الكوريتين.

وقالت "كيم" في البيان الذي نقلته وكالة الأنباء المركزية في كوريا الشمالية: «إن التدريبات العسكرية هي أوضح تعبير عن السياسة الأمريكية العدائية تجاه كوريا الشمالية ... وهي عمل غير مرحب به من تدمير الذات يجب دفع ثمنه باهظا».

ولم يتضح على الفور ما إذا كانت كوريا الشمالية قطعت خطوط الاتصال مرة أخرى. وقال مسؤول بالوزارة: «من السابق لأوانه في الوقت الحالي تحديد ما إذا كانت الخطوط مقطوعة بالكامل»، وأضاف: «سنحاول الاتصال مرة أخرى غدًا ونرى ما سيحدث قبل إصدار أي حكم».

وقد تمت استعادة خطوط الاتصال في أواخر الشهر الماضي بعد أن اتفق الرئيس "مون جيه-إن" والزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ-أون" على تحسين العلاقات الباردة، وسط جمود المفاوضات النووية.

وقال المكتب الرئاسي في وقت سابق من اليوم إنه سيراقب عن كثب تحركات كوريا الشمالية «بدلا من القفز إلى الاستنتاجات في هذه المرحلة». وقال ضابط بالجيش إنه لم يتم رصد أنشطة غير عادية من الشمال حتى الآن.

وقد لفتت مسألة إجراء التدريبات الصيفية وكيفية إجرائها انتباهًا شديدًا بعد أن قالت "كيم يو-جونغ" في الأول من أغسطس إن التدريبات العسكرية المشتركة بين سيئول وواشنطن قد تقوض الجهود المبذولة لتحسين العلاقات بين الكوريتين بعد استعادة خطوط الاتصال عبر الحدود.

وقالت مصادر إن كوريا الجنوبية قررت المضي قدما في التدريبات على نحو مخفض. وفي وقت سابق من اليوم، بدأت التدريبات الأولية التي تسبق المناورات الصيفية الرئيسية، المقرر إجراؤها في الفترة من 16 إلى 26 أغسطس.

(انتهى)

(جديد) كوريا الشمالية ترفض الاستجابة لاتصالات كوريا الجنوبية عبر خطوط الاتصال الساخنة - 2

hala3bbas@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك