Go to Contents Go to Navigation

(جديد) إعادة فتح خطوط الاتصال الساخنة بين الكوريتين

كوريا الشمالية 2021.07.27 20:20
(جديد) إعادة فتح خطوط الاتصال الساخنة بين الكوريتين - 1

سيئول، 27 يوليو (يونهاب) -- أعادت الكوريتان اليوم الثلاثاء فتح خطوط الاتصال المباشرة عبر الحدود، التي قطعتها بيونغ يانغ في العام الماضي احتجاجا على المنشورات التي أرسلها النشطاء من الجنوب إلى الشمال، وهو مؤشر إيجابي على تحسن العلاقات بين الكوريتين.

وأعلن "بارك سو-هيون"، السكرتير الأول للتواصل مع الشعب بالمكتب الرئاسي، أن الكوريتين قررتا استعادة خطوط الاتصال الساخنة بدءا من الساعة 10 صباحا، بموجب اتفاق مفاجئ بين رئيس كوريا الجنوبية "مون جيه-إن" وزعيم كوريا الشمالية "كيم جونغ-أون".

وقال "بارك" إن "مون" و"كيم" تبادلا الرسائل الشخصية في مناسبات متعددة منذ أبريل لاستئناف الاتصالات، كما تبادلا وجهات النظر حول تعزيز المصالحة بين الكوريتين.

وأضاف أن «زعيما الجنوب والشمال اشتركا في التفاهم حول أهمية استعادة الثقة المتبادلة ودفع العلاقات بين البلدين إلى الأمام مرة أخرى»، دون كشف تفاصيل الرسائل.

وقال المكتب الرئاسي إن مسؤولي وزارة الوحدة ووزارة الدفاع في كوريا الجنوبية أجروا اتصالات مع نظرائهم في كوريا الشمالية من خلال الخطوط الساخنة المستعادة، ولكن لم يتم التواصل بعد بين الزعيمين.

وجاءت هذه الخطوة بعد 13 شهرًا من قيام كوريا الشمالية بقطع جميع خطوط الاتصال مع كوريا الجنوبية في يونيو من العام الماضي، احتجاجًا على فشل سيئول في منع النشطاء من إرسال المنشورات الدعائية المناهضة لبيونغ يانغ إلى الدولة الشيوعية. وبعد بضعة أيام، فجرت بيونغ يانغ مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين في بلدة "كيسونغ" الحدودية، مما رفع التوترات بين سيئول وبيونغ يانغ إلى آفاق جديدة في السنوات الأخيرة.

ولكن يُنظر إلى السبب الجذري المحتمل للتدهور الأخير في العلاقات بين الكوريتين على نطاق واسع على أنه بدأ في فبراير 2019، عندما انتهت قمة "كيم" مع الرئيس الأمريكي السابق "دونالد ترامب" في هانوي دون اتفاق. ثم عملت سيئول جاهدة للتوسط بين بيونغ يانغ وواشنطن، لكنها فشلت في النهاية في القيام بذلك.

وقال "بارك": «نتوقع أن تؤثر استعادة الاتصالات بين الجنوب والشمال إيجابيًّا على تقدم وتنمية العلاقات بين الكوريتين». كما أكدت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية الرسمية استعادة الاتصالات، قائلة إن الجانبين اتفقا على إعادة فتح جميع خطوط الاتصال المباشرة في الساعة العاشرة صباحًا كجزء من الجهود المبذولة لتحسين العلاقات بين الكوريتين. وأضافت أن استعادة الاتصالات بين الكوريتين «ستكون لها آثار إيجابية على تحسين وتطوير» العلاقات بين الجانبين.

ومن المتوقع أيضًا أن توفر الاستعادة المفاجئة للاتصالات عبر الحدود قوة دافعة لاستئناف عملية السلام الكورية. وكانت سيئول تسعى إلى التواصل مع الشمال وترتيب الحوار بين بيونغ يانغ وواشنطن، خاصة بعد انطلاق الإدارة الأمريكية الجديدة في عهد الرئيس "جو بايدن".

وفي القمة الثنائية المنعقدة في مايو في واشنطن، اتفق "مون" و"بايدن" على التمسك بالاتفاقيات السابقة التي تم التوصل إليها بين الكوريتين وبين الولايات المتحدة والشمال، في إشارة إلى الالتزام بالحوار مع بيونغ يانغ.

وصرح مسؤول رئاسي كبير للصحفيين بأن الكوريتين لم تناقشا عقد قمة بين البلدين سواء وجها لوجه أو عبر الفيديو.

ووفقًا للمسؤول، فقد تبادل الزعيمان أيضًا كلمات التشجيع والاحترام تجاه شعب كل من كوريا الجنوبية وكوريا الشمالية، متمنين التعافي السريع من الوباء.

(انتهى)

(جديد) إعادة فتح خطوط الاتصال الساخنة بين الكوريتين - 2
(جديد) إعادة فتح خطوط الاتصال الساخنة بين الكوريتين - 3

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك