Go to Contents Go to Navigation

(جديد) وزارة الدفاع: الخطوط العسكرية الساخنة بين الكوريتين تستأنف عملها بعد 13 شهرا من التوقف

جميع العناوين 2021.07.27 18:21
(جديد) وزارة الدفاع: الخطوط العسكرية الساخنة بين الكوريتين تستأنف عملها بعد 13 شهرا من التوقف - 1

سيئول، 27 يوليو (يونهاب) -- أكدت وزارة الدفاع اليوم الثلاثاء أن الخطوط العسكرية الساخنة بين الكوريتين عادت إلى عملها الطبيعي بعد توقف دام 13 شهرا، مضيفةً أن الكوريتين ستستأنفان المكالمات اليومية المنتظمة عبر خطوط الاتصال.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن المكتب الرئاسي ووكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية أن الجانبين اتفقا على إعادة فتح جميع خطوط الاتصال المباشرة في الساعة 10 صباحا، في إطار الجهود المبذولة لتحسين العلاقات بين الكوريتين.

وقالت الوزارة في بيان: «أعادت السلطات العسكرية في الكوريتين خطوط الاتصال العسكرية إلى العمليات العادية بدءا من الساعة 10 صباح الثلاثاء، لتنفيذ الاتفاقيات التي توصل إليها الزعيمان». وأضافت أن «المكالمات الهاتفية والفاكس لتبادل المستندات» تعمل الآن بصورة طبيعية.

ويأتي هذا بعد 413 يوما من قطع بيونغ يانغ لخطوط الاتصال في يونيو من العام الماضي، احتجاجا على فشل سيئول في منع النشطاء من إرسال المنشورات الدعائية المناهضة لبيونغ يانغ عبر الحدود إلى كوريا الشمالية.

وقالت الوزارة إن الجانبين اتفقا على إجراء المكالمات الهاتفية المنتظمة مرتين في اليوم، في الساعة 9 صباحا و4 مساء. وقد استأنف الجانبان التواصل في الساعة 4 مساء اليوم عبر خط الاتصال الغربي.

وقالت الوزارة أيضًا: «خط الاتصال الغربي يعمل جيدا. ولكن تم العثور على بعض المشكلات الفنية في خط الاتصال الشرقي».

ووفقًا لمسؤولي الوزارة، تعمل الاتصالات اللاسلكية من سفينة إلى سفينة بين الكوريتين عبر شبكة الاتصالات البحرية التجارية العالمية على نحو طبيعي.

وقد تم إنشاء خط الاتصال العسكري الغربي في عام 2002 والشرقي في عام 2003. وتم قطعهما لسنوات وسط العلاقات المضطربة بين الكوريتين، قبل استعادتهما آخر مرة في عام 2018 بعد اتفاقية القمة بين الكوريتين في 27 أبريل.

وقالت الوزارة إنه من المتوقع أن تؤدي استعادة الاتصالات إلى تخفيف التوترات العسكرية في شبه الجزيرة الكورية وتنفيذ الاتفاق العسكري الموقع في 19 سبتمبر 2018 في القمة بين الكوريتين التي عقدت في بيونغ يانغ.

ويدعو الاتفاق المسمى بالاتفاقية العسكرية الشاملة إلى سلسلة من الإجراءات للحد من التوتر، مثل وقف الأعمال العدائية ومواصلة أعمال التنقيب عن رفات الجنود في المنطقة منزوعة السلاح.

(انتهى)

(جديد) وزارة الدفاع: الخطوط العسكرية الساخنة بين الكوريتين تستأنف عملها بعد 13 شهرا من التوقف - 2

hala3bbas@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك